التوراة قراءة اسلامية

مقال العلامة السيد سامي البدري الذي نشر في مجلة الفكر الاسلامي سنة 1999م ـ العدد 21 ور22

التوراة قراءة اسلامية ـ العلامة البدري

التوراة قراءة اسلامية ـ العلامة البدري


مقدمة: التوراة قبل التحريف

قال تعالي: « إِنَّا أَنزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هدى وَنُورٌ »(1).

مما لا شك فيه ان هذا الوصف للتوراة في القرآن يخص التوراة حال نزولها وتبليغها من قبل موسى وهارون وأئمة الهدى من بعدهم الى عيسي والحواريين، فهو إذن وصف للتوراة غير المحرفة.

وقد أكد القرآن الكريم هذا الوصف للتوراة في موارد اُخري.

قال تعالي: « نَزَّلَ عَلَيكَ الكِتَابَ بِالحَقِّ مُصَدِّقا لِمَا بَينَ يدَيهِ وَأَنزَلَ التَّوْرَاةَ وَالإِنْجِيلَ * مِن قَبْلُ هدى لِلنَّاسِ »(2).

وقال تعالي: « أَفَمَن كَانَ على بَينَةٍ مِن رَّبِهِ وَيتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِن قَبْلِهِ كِتَابُ موسى إِمَاما وَرَحْمَةً »(3).

______________________________

(1) المائدة: 44.

(2) آل عمران: 3.

(3) هود: 17.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 162)


وقال تعالي: « وَمَا قَدَرُوا اللّه‏َ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُوا مَا أَنزَلَ اللّه‏ُ على بَشَرٍ مِن شَيءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ موسى نُورا وَهدى لِلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرا وَعُلِّمْتُم مَا لَمْ تَعْلَمُوا أَنتُمْ وَلاَ آبَاوءُكُمْ قُلِ اللّه‏ُ ثُمَّ ذَرْهُمْ في خَوْضِهِمْ يلْعَبُونَ * وَهذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِقُ الَّذِي بَينَ يدَيهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ القُرَي وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يوءْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ على صَلاَتِهِمْ يحَافِظُونَ »(1).

وقال تعالي: « وَلَقَدْ آتَينَا موسى وَهَارُونَ الفُرْقَانَ وَضِياءً وَذِكْرا لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يخْشَوْنَ رَبَّهُم بِالْغَيبِ وَهُم مِنَ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ * وَهذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ أَفَأَنتُمْ لَهُ مُنكِرُونَ »(2).

وقال تعالي: « ثُمَّ آتَينَا موسى الكِتَابَ تَمَاما على الَّذِي أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِكُلِ شَيءٍ وَهدى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُمْ بِلِقَاءِ رَبِهِمْ يؤْمِنُونَ * وَهذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ »(3).

وفي ضوء هذه الآيات يتضح ان التوراة ككتاب منزل من اللّه‏ تعالي، وقبل تحريفها هي كالقرآن من حيث الهدى والنور والرحمة وتفصيل كل شيء يحتاجه الناس من قانون اللّه‏ تعالي والرؤية العامة للّه‏ تعالي والإنسان والكون والحياة وما قبلها وما بعدها مما يحرك الإنسان للعمل بقانون اللّه‏ تعالي والوقوف عنده.

التوراة بعد التحريف

والي جنب هذا التقويم القرآني للتوراة (وكذلك الإنجيل) يذكر القرآن حقيقة اُخري عنها عَرَضَت عليها فيما بعد وهي كونها قد حُرِفت من قبل الأحبار والرهبان.

قال تعالي: « وَلَقَدْ أَخَذَ اللّه‏ُ مِيثَاقَ بَني إِسْرَائِيلَ وَبَعَثْنَا مِنْهُمُ اثْنَي عَشَرَ نَقِيبا وَقَالَ اللّه‏ُ إِنِّـي

______________________________

(1) الانعام 91 ـ 92.

(2) الأنبياء: 48 ـ 50.

(3) الأنعام: 154 ـ 155.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 163)


مَعَكُمْ لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلاَةَ وَآتَيتُمُ الزَّكَاةَ وَآمَنتُمْ بِرُسُلي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ اللّه‏َ قَرْضا حَسَنا لأُكَفِرَنَّ عَنْكُمْ سَيئَاتِكُمْ وَلأُدْخِلَنَّكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ فَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذلِكَ مِنكُمْ فَقَدْ ضَلَّ سَوَاءَ السَّبِيلِ * فَبَِما نَقْضِهِم مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيةً يحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ على خَائِنَةٍ مِنْهُمْ إِلاَّ قَلِيلاً مِنْهُمْ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاصْفَحْ إِنَّ اللّه‏َ يحِبُّ الُمحْسِنِينَ * وَمِنَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّا نَصَارَي أَخَذْنَا مِيثَاقَهُمْ فَنَسُوا حَظّا مِمَّا ذُكِّرُوا بِهِ فَأَغْرَينَا بَينَهُمُ العَدَاوَةَ وَالبَغْضَاءَ الى يوْمِ القِيامَةِ وَسَوْفَ ينَبِّئُهُمُ اللّه‏ُ بِمَا كَانُوا يصْنَعُونَ * يا أَهْلَ الكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يبَينُ لَكُمْ كَثِيرا مِمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الكِتَابِ وَيعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُم مِنَ اللّه‏ِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ »(1).

وقال تعالي: « يا أَيـُّهَا الرَّسُولُ لاَ يحْزُنْكَ الَّذِينَ يسَارِعُونَ في الكُفْرِ مِنَ الََّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْواهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّـاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّـاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يأْتُوكَ يحَرِّفُونَ الكَلِمَ مِن بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوهُ فَاحْذَرُوا وَمَن يرِدِ اللّه‏ُ فِتْنَتَهُ فَلَن تَمْلِكَ لَهُ مِنْ اللّه‏ِ شَيئا أُولئِكَ الَّذِينَ لَمْ يرِدِ اللّه‏ُ أَن يطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ في الدُّنْيا خِزْي وَلَهُمْ في الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ »(2).

وقال تعالي: « مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يحَرِّفُونَ الكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِ وَيقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَينَا وَاسْمَعْ غَيرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنا في الدِين وَلَو أَنَّهُمْ قَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَاسْمَعْ وَانظُرْنَا لَكَانَ خَيرا لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلكِن لَّعَنَهُمُ اللّه‏ُ بِكُفْرِهِمْ فَلاَ يؤْمِنُونَ إِلاَّ قَلِيلاً، يا أَيهَا الَّذِينَ أُوتُوا الكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقا لِمَا مَعَكُم مِن قَبْلِ أَن نَّطْمِسَ وَجُوها فَنَرُدَّهَا على أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللّه‏ِ مَفْعُولاً »(3).

وقال تعالي: « أَفَتَطْمَعُونَ أَن يؤْمِنُوا لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِنْهُمْ يسْمَعُونَ كَلاَمَ اللّه‏ِ ثُمَّ يحَرِّفُونَهُ مِن بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يعْلَمُونَ * وَإِذَا لَقُوا الَّذِينَ آمَنُوا قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلاَ بَعْضُهُمْ

______________________________

(1) المائدة: 12 ـ 15.

(2) المائدة: 41.

(3) النساء: 46 ـ 47.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 164)


إِلَي بَعْضٍ قَالُوا أَتُحَدِّثُونَهُم بِمَا فَتَحَ اللّه‏ُ عَلَيكُمْ لِيحَاجُّوكُم بِهِ عِندَ رَبِّكُمْ أفَلا تَعْقِلُونَ * أَوَ لاَ يعْلَمُونَ أَنَّ اللّه‏َ يعْلَمُ مَا يسِرُّونَ وَمَا يعْلِنُونَ * وَمِنْهُمْ أُمِيونَ لاَ يعْلَمُونَ الكِتَابَ إِلاَّ أَمَاني وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يظُنُّونَ * فَوَيلٌ لِلَّذِينَ يكْتُبُونَ الكِتَابَ بِأَيدِيهِمْ ثُمَّ يقُولُونَ هذَا مِنْ عِندِ اللّه‏ِ لِيشْتَرُوا بِهِ ثَمَنا قَلِيلاً فَوَيلٌ لَهُم مِمَّا كَتَبَتْ أَيدِيهِمْ وَوَيلٌ لَّهُم مِمَّا يكْسِبُونَ »(1).

وفي ضوء هذه الآيات الكريمة تكون التوراة بعد تحريفها قد اُضيف إليها ما ليس منها واُسقط عنها ما هو منها، فهي اذن خليط من الحق والباطل كما سنوضحه تفصيلاً في الأبحاث الآتية بعد أن نذكر موجزا يعرِّف بالتوراة ولغتها الاصلية والاسفار التي تتألف منها.

لغة التوراة

مما لا شك فيه هو ان لغة التوراة الاصلية منذ نزولها على موسى في طورسيناء هي اللغة العبرية وهي قريبة جدا من اللغة العربية وكلاهما قريبتان من اللغة الأكدية لغة أهل الفرات الاوسط في الالف الثالث قبل الميلاد، ولا نخطئ اذا قلنا إنّ هذه اللغات وغيرها كالسريانية والارامية وغيرهما مما عرف باللغات السامية اضافة الى اللغة السومرية ما هي إلاّ لهجات للغة واحدة هي لغة الفراتيين الاوائل.

وقد ظهرت ترجمات ارامية وسريانية وعربية للتوراة في فترات قديمة.

والترجمة اليونانية (السبتوجنتا) (Septuagint) وتعرف بـ (ترجمة السبعين) (نسبة الى سبعين او اثنين وسبعين عالما قاموا بترجمتها) وهي أقدم ترجمة ميسرة فعلاً حيث ترجمت في مصر في منتصف القرن الثالث (ق. م) بأمر الملك بطليموس الثاني (285 ـ 247 ق.م) الذي اسس المكتبة الشهيرة في الاسكندرية(2).

______________________________

(1) البقرة: 75 ـ 79.

(2) انظر قاموس الكتاب المقدس، لفظة ترجمات الكتاب المقدس الترجمة اليونانية أيضا.

666.pp، concepts Jewish of.Encyclopedia

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 165)


اما الترجمة الارامية (Targum Aramaic ترجوم) والميسر منها فعلاً ترجوم اونقيلوس (90م) وترجوم يوناثان بن عزيل تلميذ هليل (70ق.م ـ 10م)(1) ويري البعض ان الترجومين من عمل احبار اليهود في بابل في فترة زمنية أقدم من ذلك بكثير(2) حيث سادت اللغة الارامية في ارجاء الامبراطورية الفارسية منذ القرن السادس (ق. م) ولعدة قرون ومن ثمَّ كانت لغة اليهود الموجودين في بابل وغيرها من المناطق التابعة للامبراطورية.

ويتميز ترجوم اونقيلوس بابتعاد عبارته عن كل مظاهر التجسيم(3)، وما زال يقرأ مع الاصل العبري في القراءة الطقسية الاسبوعية مرة واحدة قبالة مرتين للاصل العبري(4).

اما الترجمة السريانية وتعرف بـ (البسيطة) (فشيطا) (Pshitta) فقد ظهرت بعد الميلاد بقرنين او ثلاث.

اما الترجمة العربية للكتاب المقدس فيري البعض أنه من غير المحتمل ان يكون المبشرون الذين ادخلوا المسيحية الى الجزيرة العربية قبل الاسلام قد أهملوا تزويد

______________________________

(1) انظر : 666-664.pp، concepts Jew of.Enc

(2).. 6،pp Introduction.London 1862.w.J.Etheridge، Targums The وأيضا قاموس الكتاب المقدس لفظة‏عزرا : وفيه ان عزرا في فلسطين سنة (458 ق. م) حين قرأ التوراة وفسرها لبني اسرائيل استعان بالترجمة الارامية.

(3) المصدر الاسبق وايضا موسى بن ميمون في كتابه دلالة الحائرين ص63 تحقيق موسى اتاي وقد جاء فيه (ان انقولوس المتهود كامل جدا في اللغة العبرانية والسريانية وقد جعل وكده رفع التجسيم فكل صفة يصفها الكتاب تؤدي الى جسمانية يتأولها بحسب معناها) وقد حذا حذو انقيلوس سعاديا في ترجمته للتوراة العربية للتوراة العبرانية، وكذلك جاءت الترجمة العربية المطبوعة في مجموعة لندن سنة 1657م وباريس 1647م ففي الاصل العبري مثلاً (وقال اللّه‏ لابراهيم…. فلما فرغ من الكلام معه صعد اللّه‏ عن ابراهيم ) اما في الترجمة العربية المطبوعة في لندن وباريس فالعبارة كما يلي ( . . . فلما فرغ من مخاطبته ارتفع ملاك اللّه‏ عن ابراهيم).

(4) (targums)، concepts Jew of.Enc

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 166)


المسيحيين العرب بترجمة عربية(1).

(ويري اغلب الباحثين ان الحاجة الى الترجمة العربية للكتاب المقدس بدأت تظهر بعد وفاة محمد صلي‏الله‏عليه‏و‏آله وسيادة الاسلام وانضواء المجتمعات المسيحية واليهودية تحت سيطرته)(2)(وانه لا يوجد دليل يعوّل عليه لاثبات أي ترجمة عربية قبل الاسلام)(3).

وفي الموسوعة البريطانية:

(ان اول(4) وأهم ترجمة هي ترجمة سعادية بن يوسف (892 ـ 942م) (269 ـ 331ه .) عن الاصل العبري وقد كتبت بحروف عبرية(5) واصبحت الترجمة القياسية (Standard) لكل يهود الاقطار الاسلامية وامتد اثرها على الترجمات التي قام بها المسيحيون المصريون فيما بعد وكذلك على ترجمة التوراة السامرية لابي الحسن في القرن الحادي عشر والثاني عشر للميلاد.

وهناك ترجمة عربية سامرية اخري من قبل ابي سعيد (ابي البركات) في القرن

______________________________

(1).. versions).pp758.4. vol.1962 york New، of Bible.The Interpreters Dic (version arabic، ancienf

(2) .pp889 .2.mac .Br .Enc and.1962 york New ، Bible of .Dic Interpreters The

(3)..pp889.2.mac.Br. Enc

(4) قال الدكتور جواد علي (ذكر ابن النديم ان احمد بن عبد اللّه‏ بن سلام كان قد ترجم التوراة ايضا، وترجم كتبا دينية اخري، يهودية ونصرانية وصابئية، ترجمها من العبرانية واليونانية والصابئية، ويريد بها لغة بني ارم ترجمها ترجمة حرفية كلمة كلمة مع محافظته على المعني والنسق العربي. ترجمها (لامير المؤمنين هارون)، وهو هارون الرشيد. وقد وقف عليها ابن النديم وقرأها ونقل منها، وكانت في كتاب قديم، يظهر انه من خزانة كتب المأمون. (قال جواد علي) ويظهر ان الشروح والتفاسير التي ذكرها (ابن النديم)، هي تفاسير لأسفار من التوراة الفها(سعديا) انظر بحثه (ما عرفه ابن النديم عن اليهودية والنصرانية) المنشور في مجلة المجمع العلمي العراقي ج10 ص164 /1962.

(5) وقد طبعت لاول مرة في باريس سنة 1893 ثم طبعت في اورشليم سنة 1894 -1901.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 167)


الثالث عشر. هذا مضافا الى ترجمة القرائي يافث بن علي عن العبرية في القرن العاشر للميلاد وهي جديرة بالاهتمام. وفي عام (946م) قام الراهب الاسباني اسحق فالكيز (Velasques Isaak) في قرطبة بترجمة الانجيل من اللاتينية الى العربية.

وظهرت الترجمة العربية للعهد القديم والجديد في كتاب موحد في لينينغراد في القرن السادس عشر، ثم ظهرت كذلك في باريس ولندن ضمن مجموعة متعددة اللغات (Polyglotta Sacra Biblia) في القرن السابع عشر للميلاد(1).

(وبعض الاجزاء الموجودة في هاتين المجموعتين ترجمت من اللغة العبرية والبعض الآخر من اللغة السريانية كما ان اجزاء اخري فيه ترجمت من اللغة اليونانية)(2).

علق اصحاب الموسوعة البريطانية بعد ان اوردوا ما نقلناه عنها آنفا بما يلي:

(وبشكل عام فان المخطوطات العربية للكتاب المقدس المترجمة عن العبرية والاغريقية والسامرية والسريانية والقبطية واللاتينية تكشف عن اختلافات مربكة ومحيرة وعلي هذا الاساس ليس لها قيمة في البحوث النقدية. برزت عدة ترجمات عربية حديثة من قبل البروتستانت والكاثوليك في القرن التاسع عشر والقرن العشرين للميلاد).

اقول: ولنا عدة ملاحظات على هذا الكلام:

1 ـ ان منشأ الاختلافات بين النسخ العربية لا يعدو ان يكون احد امور اربعة وقد تجيء مجتمعة وهذه الامور هي:

______________________________

(1). pp889.2.mac.Br. Enc ومجموعة لندن (1657م) هذه محفوظة في المتحف البريطاني فرع ( (house India) تحت رقم (1. d. 72) في ستة مجلدات وتحتوي على التوراة العبرانية بالخط العبري والسامرية بالخط الفينيقي والترجمة السريانية بالخط السرياني والترجمة العربية بالخط العربي والترجمة اللاتينية المعروفة بالفولكاتا (Vulgata) والترجمة الاغريقية وترجوم انقيلوس مع ترجمة لاتينية للنسخة العربية والسريانية والاغريقية وترجوم انقيلوس اما مجموعة باريس (1645م) فهي في تسع مجلدات وهي محفوظة في المتحف البريطاني تحت 1.. 2.1. h.2 and. 8 ـ 1. h

(2) قاموس الكتاب المقدس لفظة الكتاب المقدس : الترجمة العربية.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 168)


الاول: اشتباه الناسخين عن غير عمد.

الثاني: تعمد الناسخين للتغيير.

الثالث: اختلاف فهم المترجمين.

الرابع: اختلاف النسخ المعتمدة في الترجمة.

ومما لا شك فيه ان احتمال الاشتباه غير العمدي اقل من غيره للظروف المحيطة باستنساخ الكتاب المقدس اذ من البعيد جدا أن لا تقابل النسخة بعد استنساخها على الاصل لان المقابلة جارية في الكتاب الاعتيادي فكيف بالكتاب المقدس.

اما عن التغيير العمدي للنص فقد ذكر المتخصصون اللاهوتيون (ان بعض النساخ الاتقياء اقدموا بادخال تصحيحات لاهوتية على تحسين بعض التعابير التي كانت تبدو لهم عرضة لتفسير عقائدي خطر)(1) وفي ضوء ذلك فان احتمال التغيير المتعمد من الناسخ اكثر قوة.

اما الامران الاخيران فلا خلاف عليهما بين المتخصصين.

وفي ضوء ذلك تصبح الاختلافات بين النسخ ذات قيمة مهمة جدا في البحوث النقدية خلافا لما ذكرته الموسوعة البريطانية.

2 ـ لم تسلم المخطوطات غير العربية كاللاتينية والاغريقية والارامية وغيرها من اختلافات مربكة ومحيرة ولكن الموسوعة البريطانية لم تسقط قيمتها العلمية كما فعلت مع المخطوطات العربية.

3 ـ اعطت الموسوعة البريطانية (وهي محقة في ذلك) اهمية خاصة لترجمة سعادية(2)

______________________________

(1) الكتاب المقدس (المقدمة): 52، طبعة دار المشرق بيروت 1989.

(2) سعادية او سعيد بن يوسف الفيومي هو من اهل مصر في الاصل ولد في الفيوم سنة (892م) في اغلب الروايات او سنة (882م)علي رواية ولهذا نسب الى الفيوم وقد غادر مصر الى فلسطين فالعراق فسكن في مدينة (سورا) القريبة من الحلة وكانت من اهم مراكز العلم والثقافة بالنسبة الى اليهود في ذلك العهد وتولي

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 169)


______________________________

رئاسة يهود سورا حتى سنة (942م)(331ه .) فتوفي فيها ودفن في قبر جعله اليهود مزارا يقصدونه من مختلف انحاء العراق درس العلوم العربية بانواعها ودرس العبرانية والكتب الدينية اليهودية من توراة وتلمود ومشنا وكتب دينية اخري وتعلم الاغريقية ومعارف اليونان واحاط بمعارف زمانه من فلسفة ورياضيات وجغرافية وتاريخ وموسىقي وشعر ولغة وهيئة وديانات وانكب على تعلّمها حتى برع فيها وحاز على شهرة كبيرة عند بني قومه اليهود وعند المسلمين كذلك. وهاجر الى فلسطين واقام أمدا في طبرية مركز العلم والثقافة عند اليهود في ذلك العهد، وقد اشتهرت بالعناية بدراسة التلمود والمدراشيم وحديث يهود باللغة العبرانية وبالمحافظة على التقاليد اليهودية القديمة وبأخذها بظواهر النص، ثم ترك طبرية وسار الى بلاد الشام فالعراق واختار (سورا) (SURA) القريبة من الحلة مكانا له وكانت (سورا) مركزا من مراكز العلم لليهود في العراق لا ينافسها في ذلك إلاّ فومبديثة (Pumbedeta) بجوار الانبار التي اشتهرت بمدارسها في دراسة التلمود وبعلمائها الذين ذاع صيتهم بين يهود العراق وفلسطين وقد كانت مثل (سورا) من المستوطنات اليهودية القديمة التي سكن فيها اليهود منذ ايام السبي (البابلي) وتمتعت باستقلال في ادارة شوءونها وفق الشرع اليهودي. ولـ (سعديا) موءلفات عديدة ألّفها بالعربية سمي ابن النديم اغلبها وله موءلفات بالعبرانية كذلك، ومن مؤلفاته (كتاب التاج) وهو ترجمة أسفار العهد القديم الى اللغة العربية (جواد علي، في بحثه ما عرفه ابن النديم عن اليهودية والنصرانية مجلة المجمع العلمي العراقي م10/164) ويضيف يوسف رزق اللّه‏ غنيمة (وهو من يهود العراق) في كتابه نزهة المشتاق في تاريخ يهود العراق ص114 (طبعة بغداد 1924م) سعديا بن يوسف من مدرسة سورا المعروف بـ (سعديا الفيومي) طبق صيته الخافقين وخلد ذكره على ممر القرون والاجيال، وتضاءلت امامه شهرة اعظم طائفة من الموءلفين اليهود، رقي الى منصب الغاوون في سورا سنة 928 وكان معظم سعيه موجها الى مناضلة القرائين ومحاربتهم وقد خلف تآليف كثيرة نشرت كلها، ورأس تركته العلمية ترجمته العربية للعهد القديم نقله عن العبرية. اقول: إن (غاوون) لفظة عبرية (جاون) تعني حاخام، علامة شهير، عبقري (المعجم الحديث، ربحي كمال) وفي معجم قوجمان اللفظة تعني عبقري نابغة مثقف. وفي الموسوعة البريطانية (.Brit .ENC) والموسوعة اليهودية (Judica) ترجمة اكثر تفصيلاً تناولت كتبه واحدا واحدا.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 170)


للتوراة وقالت عنها (انها ذات قيمة ممتازة ونادرة)(1) (وانهاكانت الترجمة القياسية ليهود العالم الاسلامي، وان تأثيرها امتد حتى على المسيحيين حيث اخذوا بها).

4 ـ ذكرها لبروز عدة ترجمات عربية حديثة من قبل البروتستانت والكاثوليك في القرن التاسع عشر والقرن العشرين للميلاد. وقد يوحي ذلك للقارئ ان المبرر لظهور هذه الترجمات العربية الحديثة هو اختلافات النسخ. ولكن حقيقة الامر ليست كذلك لان الترجمة العربية المطبوعة في مجموعة متعددة اللغات في باريس (1645) او في لندن سنة 1657م هي نسخة واحدة وهي المتأثرة بترجمة سعادية او هي بعينها.

والذي نقدره كتفسير لاهمال هذه الترجمة العربية التي سادت في القرن السابع عشر والثامن عشر في العالم المسيحي مع انتشار ترجمة لاتينية لها هو وجود الاسماء العربية للاماكن بدلاً من الاسماء العبرية من قبيل (مكة) في مقابل (مسا) و (بلاد القبلة) في مقابل (ارض النقب) (ارص ه . نجب) و(الحجاز) في مقابل (شور) ووجود هذه الاسماء العربية مما تميزت به ترجمة سعادية ومن اخذ بها من بعده من اليهود والمسيحيين كما نصت على ذلك موسوعة (Judica) حيت ذكرت ان سعاديا استعمل الاسماء العربية المقابلة للاسماء العبرية.

ويؤكدتفسيرناهذا اصرار المبشرين‏النصاري علي‏انكار وجودابراهيم‏واسماعيل في الجزيرة العربية وبنائهما لبيت اللّه‏ في مكة كما قال صاحب كتاب الهداية في رده على كتاب اظهار الحق (كتاب الوحي الالهي يعلمنا ان ابراهيم لم يتوجه مطلقا الى الكعبة ولا بلاد العرب . . .)(2).

______________________________

(1).(joseph ben Saadia) 743.pp VII vol. mic. Brit. Enc

(2) الهداية 2: 21 ـ 22 طبعة المرسلين الاميركان بمصر سنة 1899 وانظر ايضا (اطلس الكتاب المقدس) ه . ه . رولي، 1968 بيروت / المنشورات المعمدانية، و(اطلس التاريخ العربي) شوقي ابو خليل ط3/1985م دار الفكر، وايضا:

2d A.S.U Aviyonah Michael and Aharoni Yohnan، Atlas Bible Modern The .1981 Impression

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 171)


اقول:

ولما كانت اللغة الاصلية للتوراة هي اللغة العبرية فان كل ما عداها يعتبر ترجمة لمعني النص، وبسبب ذلك اولينا اهتماما خاصا للاصل العبري على الرغم من اصابته بالتحريف، وذلك من اجل تقويم الترجمات الآنفة الذكر.

أسفار العهد القديم

ما يعرف اليوم بـ (العهد القديم) (Testament Old) هو ثلاث مجموعات من الكتب والأسفار.

المجموعة الأولي: التوراة.

وهي الاسفار الخمسة (PENTATEUCH) وتسمي بالتوراة الخماسية (CHUMASH The) (حمشه حومشي توراه) وهي سفر التكوين (برشيت) (Genesis) وسفر الخروج (شموت) (Exodus) وسفر الأحبار (وايقرا) (Leviticus) وسفر العدد (بمدبار) (Numbers) وسفر التثنية (دوباريم) (Deuteronomy)، وتعرف هذه الأسفار الخمسة بتوراة موسى وتعرف أيضا بـ (الناموس).

المجموعة الثانية: أسفار الأنبياء.

وتشتمل على سفر يشوع (يهوشع) وسفر القضاة (شوفطيم) وشموئيل الأول والثاني والملوك الأول والثاني واشعياء (يشعيا) وارمياء (يرميا) وحزقيال (يحزق ايل) وهوشع ويوئيل وعاموس وعوبديا ويونان وميخا وناحوم وحبقوق وصفنيا وحجاي وزكريا وملاخي.

المجموعة الثالثة: الكتب.

وتشتمل على المزامير (تهليم) والامثال (مشلي) وايوب ونشيد الانشاد (شير هشيريم) وراعوت (روت) والمراثي (ايكا) والجامعة (قهلت) واستير ودانيال وعزرا ونحميا واخبار الايام الاول والثاني (دبري هياميم).

وهذا الترتيب هو الترتيب الثابت في التوراة العبرية المتداولة عند اليهود الى اليوم، كما

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 172)


ان هذه المجموعات الثلاثة تحمل اسم (تناخ) (Tanach) عند اليهود كعنوان للكتاب الذي يجمعها وهي لفظة مكونة من الاحرف الاولي لـ (توراه) ونبييم وكتوبيم.

اما الترجمة اليونانية (السبتوجنتا) (Septuaginta) وهي ترجمة يهودية فقد صنفت الاسفار فيها الى مجموعتين:

الاولي: تحمل عنوان كتب الشريعة والتاريخ.

الثانية: تحمل عنوان كتب الشعر والانبياء.

وتختص الترجمة اليونانية اضافة الى اختلافها في ترتيب الاسفار باحتوائها على اسفار جديدة كان علماء اليهود ومن تبعهم من علماء النصاري قد اعتبروها غير قانونية وهذه الاسفار الاضافية هي (نشيد الثلاثة الفتية المقدسين) و(تتمة سفر دانيال) و(تاريخ سوسنة) و(تاريخ انقلاب بيل) و(بقية سفر استير) و(رسالة ارميا) و(صلاة منسي) و(سفر باروخ) و(سفر طوبيت) و(سفر يهوديت) و(اسدراس الثاني) [عزرا] و(سفر حكمة سليمان) و(سفر حكمة يشوع بن سيراخ) ومعظم هذه الاسفار كتب ما بين سنة (200ق.م و 100م)(1). وقد ترجمت بعض هذه الاسفار الى العربية وطبعت في الكتاب المقدس الترجمة العربية/المطبعة الكاثولكية بيروت سنة 1960م.

وقد تبني علماء النصاري في ترجماتهم السريانية والعربية والانكليزية وغيرها ترتيب اسفار العهد القديم على طريقة التوراة اليونانية (السبتوجنتا) مع حذف الاسفار غير القانونية منها.

تراث آل هارون

ومما يجدر ذكره هنا هو أَنَّ القرآن قد ذكر أثناء حديثه عن قصة طالوت ان هناك تراثا علميا ينسب الى (آل موسى وآل هارون) كما في قوله تعالي: « وَقَالَ لَهُمْ نَبِيهُمْ إِنَّ آيةَ مُلْكِهِ أَن يأْتِيكُمُ التَابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِن رَّبِّكُمْ وَبَقِيةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ موسى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ

______________________________

(1) قاموس الكتاب المقدس لفظة ابوكريفا.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 173)


الملاَئِكَةُ إِنَّ في ذَلِكَ لآيةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ »(1).

ولا شك ان هذه التركة العلمية لا يراد بها كتاب التوراة إذ لا وجه لنسبتها إليهم، بل أريد به المكتوب من سنة موسى وأحاديثه في تفسير التوراة(2) إذ لم يكن كل شئ مذكورا في التوراة على نحو التفصيل كما هو الحال في القرآن حين ذكرت فيه بعض الأمور مجملة وترك تفصيلها وبيانها الى السنة النبوية.

وقد انتقل هذا التراث العلمي الموسوي الهاروني من موسى بأمر اللّه‏ تعالي الى يوشع بن نون وصي موسى ثم انتقل منه بوصية من موسى الى آل هارون ثم سلمه آخر الأئمة منهم الى النبي اشموئيل ثم منه الى طالوت ثم الى داود ثم الى سليمان ومنه الى آصف بن برخيا من آل هارون، وقد تداوله آل هارون بعد سليمان حتى وصل الى زكريا ثم الى يحيي ومنه الى عيسي وهو آخر المصطفين من آل هارون ومنه الى الحواريين واولهم شمعون الصفا، ومن آخر الحواريين الى قصي جد النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله ثم توارثها الاوصياء من ابنائه حتى وصلت الى النبي محمد صلي‏الله‏عليه‏و‏آله بواسطة ابي طالب ومنه الى اهل بيته عليهم‏السلام وسيأتي تفصيل ذلك في الكتاب الثاني.

إن وجود تراث نبوي مكتوب في صحف الى جنب الكتاب الإلهي حقيقة في كل الكتب الإلهية التي نزلت على الأنبياء أصحاب الشرائع، ويشير إليها قوله تعالي: « وَإِن يكَذِّبُوكَ فَقَدْ كَذَّبَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِالبَينَاتِ وَبِالزُّبُرِ وَبِالكِتَابِ المُنِيرِ »(3).

______________________________

(1) البقرة: 248.

(2) العياشي في تفسيره ج1/133 عن أبي جعفر عليه‏السلام في قوله تعالي: «يأتيكم التابوت..» قال رضم الألواح فيها العلم والحكمة العلم جاء من السماء فكتب في الألواح وجعل في التابوت (أقول: الرََّضَم والرِضام صخور بعضها فوق بعض. لسان العرب، وفي ضوئه يكون رَضَمُ الألواح معناه الألواح بعضها فوق بعض، وفي التبيان 2/293 قال ابن عباس وقتاده والسدي : انها عصا موسى والرصاص للالـواح وهو المروي عن ابي جعفر عليه‏السلام وفي تفسير الطبري رُضاض الالواح، ولا شك بوجود تصحيف للَّفظة ولعل الصحيح ما في تفسير الطبري، ورضاض الالواح ماتكسر منها.

(3) فاطر: 25.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 174)


فقوله تعالي (بالبينات) أي بالمعجزات والبراهين الدالة على صدقهم.

وقوله (بالكتاب المنير) هو الكتاب الإلهي النازل على النبي صاحب الشريعة.

وقوله (بالزبر) الزبر جمع زبور من زَبـَرَ أي كتب، وزبور معناه مزبور أي مكتوب(1)فهذه المكتوبات هي بيانات النبي لكتاب اللّه‏ المنزل، وهي وحي الهي أيضا.

وكذلك قوله تعالي: « وَلَقَدْ كَتَبْنَا في الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنََّ الأَرْضَ يرِثُهَا عِبَادِي الصَّالِحُونَ »(2).

و(الزبور) هو الذي نسب الى داود كما في قوله: « إِنَّا أَوْحَينَا إِلَيكَ كَمَا أَوْحَينَا الى نُوحٍ وَالنَّبِيينَ مِن بَعْدِهِ وَأَوْحَينَا الى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْماعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَعِيسَي وَأَيوبَ وَيونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيمانَ وَآتِينَا دَاوُدَ زَبُورا »(3). وهو تراث آل موسى وآل هارون وصل إليه بواسطة طالوت وقد اُضيفت إليه صحف اُخري نازلة على داود وسليمان في وقتهما.

وقد ورد في الرواية عن أهل البيت عليهم‏السلام : ان الزبور فيه ملاحم وتوحيد وتمجيد ودعاء وأخبار رسول اللّه‏ صلي‏الله‏عليه‏و‏آله وأمير المؤمنين والأئمة من ذريته . . . وذكر القائم(4).

وقد اُصيب تراث آل موسى وآل هارون المنتشر عند الناس بالتحريف كما أُصيبت التوراة، ثم اختلط قسم منه مع أسفار التوراة فسمي بعضه بـ (سفر المزامير) أي الزبور وبعضه الآخر بأسماء اُخري وسيأتي تفصيل اكثر عنه في الكتاب الثالث ان شاء اللّه‏ تعالي.

مراحل تحريف التوراة

إن الذي نقدره من خلال دراستنا التفصيلية لمسيرة بني إسرائيل منذ عهد موسى وحتي

______________________________

(1) لسان العرب مادة «زبر».

(2) الأنبياء: 105.

(3) النساء: 163.

(4) القمي: علي بن إبراهيم/ تفسير القمي ج2/77 والقائم في هذه الرواية هو المهديالمنتظر ـ عجل اللّه‏ تعالي فرجه الشريف ـ .

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 175)


بعثة خاتم الأنبياء هو تشخيص أربعة مراحل تاريخية مرت بها عملية تحريف التوراة وهي:

المرحلة الأولي تحريفها في الفترة بعد يوشع بن نون

وهي مرحلة انقلاب بني إسرائيل على آل هارون بعد وفاة يوشع في حدود سنة (1350ق.م) والي ما قبل تولي اشموئيل وطالوت وداود أمر بني إسرائيل في حدود (1000 ق. م)، وفي هذه المرحلة كانت للتوراة فيما نقدر نسختان مختلفتان:

الأولي: نسخة يرويها الأحبار من غير آل هارون والي جنبها روايات شفوية من سنّة موسى وأحاديثه.

الثانية: نسخة يرويها الأئمة المعصومون من آل هارون والي جنبها سنّة موسى التي كتبها هارون بإملاء موسى، وقد انتقل هذا التراث الموسوي الهاروني منهم الى النبي اشموئيل ثم الى طالوت ثم الى داود وسليمان وفي عهدهما أي في حدود (1010-930ق. م) كان قمة انتشاره وانحسار الرواية المحرفة.

المرحلة الثانية تحريفها بعد سليمان

وهي مرحلة انقلاب بني إسرائيل على وصي سليمان آصف بن برخيا وكان من آل هارون، واستمرت هذه الفترة ثلاثة قرون تقريبا وانتهت بانهيار ملك بني إسرائيل ودمارهم على يد (نبوخذ نصر)(1) سنة (586ق.م) وبقائهم في الأسر البابلي خمسين سنة.

وكان من أهم معالم هذه المرحلة هي وجود قِبْلَتَين في بني إسرائيل وذلك لان الأسباط العشرة لما اقتطعوا الجزء الشمالي من المملكة بعد سليمان عليه‏السلام واحتفظ سبط يهوذا وبنيامين بالجزء الجنوبي منها وكان بيت المقدس في هذا الجزء خاف حكام الجزء الشمالي من اختلاط الناس بعضهم مع بعض في موسم الحج في بيت المقدس بإمارة سبط يهوذا والعلماء

______________________________

(1) نبو خذ نصر (الثاني) هو ابن نبوبلاسر وخليفته في حكم الامبراطورية البابلية سنة 605 ق.م وكان ابوه قد اسس الدولة البابلية الحديثة سنة (625ق.م) واستمر حكم نبوخذ نصر ثلاثا واربعين سنة ثم توفي سنة (562 ق.م) (انظر تفصيل ترجمته في قاموس الكتاب المقدس).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 176)


الهارونيين غير المعصومين الذين ساندوهم، وبسبب ذلك بنوا بيتا وجعلوه قبلة في الجزء الشمالي وأمروا الناس بالحج إليه(1)، وقد ترتب على ذلك إضافة نصوص الى التوراة تجعل من هذه القبلة مقدسة كقدسية بيت المقدس في أورشليم ولا زالت التوراة السامرية تحتفظ بجزء من هذه النصوص كما ورد في سفر الخروج، الإصحاح العشرون عقب الفقرة 17:

(ويكون إذ يدخلك اللّه‏ إلهك الى ارض الكنعاني التي أنت داخل الى هناك لوراثتها فلتقم لك حجارة كبارا وتشيدها بشيد، وتكتب على الحجارة كل خطوب الشريعة هذه. ويكون عند عبوركم الأردن تقيمون الحجارة هذه التي أنا موصيكم اليوم في جبل جريزيم. وتبني هناك مذبحا للّه‏ إلهك، مذبح حجارة لا تجز عليها حديدا كاملة تبني مذبح اللّه‏ إلهك وتصعد عليه صعائد للّه‏ إلهك. وتذبح سلائم وتأكل هناك وتفرح في حضرة اللّه‏ إلهك. ذلك الجبل في جيزة الأردن تبع طريق مغيب الشمس بأرض الكنعاني الساكن في البقعة مقابل الجلجال جانب مرج البهاء مقابل نابلس).

وقد ترتب على هذا الانشقاق أيضا انقطاع الناس في المملكة الشمالية عن سنة موسى التي حملها الأئمة المعصومون من آل هارون.

وقد انهارت المملكة الشمالية على يد الآشوريين سنة (720 ق. م) وانهارت المملكة الجنوبية سنة (586 ق. م).

رُدََّت الكرة لبني إسرائيل ورجعوا الى بلادهم بعد انهيار الدولة البابلية سنة (539 ق. م) وبنوا المسجد الاقصي من جديد ثم احيي اللّه‏ تعالي بعد ذلك نبيه عزير (ارميا) سنة (458ق.م) فبلَّغ التوراة الصحيحة ونظََّم صحف آل هارون وداود وسليمان، وبين احكام الشريعة تفصيلاً وسادت الرواية الصحيحة للتوراة وسنة موسى من جديد وانحسرت الرواية المحرفة.

المرحلة الثالثة تحريفها بعد موت عزير

وهي مرحلة انقلاب بني إسرائيل بعد رجعة عزير وموته وقد برزت فرق ومذاهب

______________________________

(1) انظر قاموس الكتاب المقدس لفظة (يربعام بن ناباط) ولفظة (السامريون) ولفظة (جرزيم).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 177)


متعددة في هذه المرحلة كان اشهرها فرقة الفريسيين وفرقة الصدوقيين وفرقة الاسينيين وكانت هذه الفرق باقية في عهد بعثة المسيح عليه‏السلام (1).

المرحلة الرابعة تحريفها في عهد خاتم الأنبياء على يد يهود خيبر وغيرهم

كان التحريف في هذه المرحلة يستهدف ما بقي من البشارات بخاتم الأنبياء وأهل بيته عليهم‏السلام حيث كانت موجودة الى ذلك الوقت بشكل واضح وصريح كما يؤكد القرآن الكريم وسيأتي بيانه. وقد مارسه يهود خيبر ونظراؤهم من يهود المدينة المنورة بعد هجرة النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله اليها وتحولهم من مبشرين بالنبي الاسماعيلي المكي ومنتظرين له الى مكذبين ومحاربين. وقد اجلوا عن المدينة بعد واقعة خيبر وسكنوا في طبرية في الاردن، ووضعوا هناك حركات للنص العبري لتحريفه عن مواضعه اضافة الى تغيير بعض النصوص وكان النص العبري قبل ذلك غير محركٍ وعن طريق هؤلاء انتشر ما يعرف بـ (النسخة المسورية) وهي النسخة العبرية القياسية لدي يهود ومسيحيي العالم اليوم.

جاء في قاموس الكتاب المقدس:

(العهد القديم العبراني الموجود بين أيدينا مأخوذ عن النسخة الماسورية التي أعدتها جماعة من علماء اليهود في طبرية من القرن السادس(2) الى القرن الثاني عشر للميلاد وقد وضع هؤلاء المعلِمون الشكل على الكلمات بواسطة النقط وعملوا للنص تفسيرا يسمي (المسورة) أي التقليد يتضمن كل ما يتعلق بصحة ذلك النص. وكانت العبرانية تكتب قبل ذلك بدون شكل أو حركات فثبَّتت تلك الحركات الألفاظ ووحدت قراءتها، وقد دوََّن الماسوريون الإصلاحات التي ارتأوها على النص وجعلوها في الحاشية تاركين للعلماء الخيار في قبولها أو رفضها بعد البحث والتحقيق . . . وأول مرة طبع فيها العهد القديم بالعبرانية كانت سنة (1488 م) في سونشيومن في دوقية ميلانو).

______________________________

(1) انظر الحديث عن هذه الفرق في بحث عقيدة أهل الكتاب بالنص التوراتي من هذا المقال.

(2) بل القرن السابع كما سيأتي في النص المنقول من مقدمة الطبعة الفرنسية للآباء اليسوعيين.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 178)


نموذج من تحريف يهود خيبر

ولعل افضل نموذج ميسر لنا فعلاً على التحريف الموضعي الذي حصل من قبل يهود خيبر هو ما ورد في الفقرات 14 ـ 16 من اشعيا 21 وهي (14: هاتوا ماءً لملاقاة العطشان، ياسكان أهل تيماء، وافوا الهارب بخبزه، 15: فانهم من أمام السيف المسلول قد هربوا. 16: فانه هكذا قال لي السيد: في مدة سنة كسنة الأجير يفني كل مجد قيدار أي مجد العرب).

وعلق عليه أحد الباحثين بقوله (هذا صريح في النبي محمد صلي‏الله‏عليه‏و‏آله لأنه الموحي إليه من بلاد العرب وهي ارض الحجاز الموصوفة بالوعر، وقوله: هاتوا ماءً لملاقاة العطشان وافوا الهارب بخبزه: إشارة الى هجرة الرسول صلوات اللّه‏ وسلامه عليه من مكة المشرفة الى المدينة المنورة، وذكر في البشارة أهل تيماء لأنهم صالحوا النبي، وتيماء هذه وادي القري من أعمال المدينة، وقوله: تفني جبابرة قيدار، إشارة الى ما كان بعد هجرته من نصرة اللّه‏ تعالي له على أبطال بني قيدار وجبابرتهم من المشركين فمزقهم كل ممزق وفتح اللّه‏ تعالي له مكة المشرفة؛ لان قيدار المعني هذا هو من أولاد إسماعيل بن إبراهيم بنص التوراة)(1).

أقول والأصل العبري للفقرة (16) هو: (بعود سنه كشني سكير وكله كل ـ كبود قدر).

وترجمتها حرفيا: (في مدة سنة كسني الأجير يفني كل مجد قيدار).

إذن فالترجمة العربية محرفة بلحاظ النص العبري وموضع التحريف هو عبارة النسخة العربية (في مدة سنة كسنة الأجير . . .) إذ كان من المفروض ان تكون العبارة في الأصل العبري (في مدة سنين كسني الأجير) وهو ما اثبتته الترجمة الآرامية المعتمدة لدي اليهود المسماة بـ (ترجوم اونيقلوس) حيث النص هناك (في مدة سنين كسني الأجير).

ولفظة (شنيا) تعني سنين بالآرامية مفردها (شنا)(2).

______________________________

(1) محمد نبي الإسلام في التوراة والإنجيل والقرآن، محمد عزت إسماعيل الطهطاوي، مصر ـ 1972.

(2) انظر معجم جاسترو لفظة (شنا) وقد ذكر لها أربع صيغ للجمع أولاها المذكورة أعلاه وثانيتها (شانين) وثالثتها (شني) ورابعتها (شناتا).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 179)


وبذلك يكون النص الأصلي كما يلي: هاتوا ماء لملاقاة العطشان يا سكان تيماء (المدينة) وافوا الهارب بخبزه، في مدة سنين كسني الأجير يفني كل مجد قيدار العرب.

والأجير هو موسى، ومدة إجارته نفسه لأبي زوجته ثمان سنين كما ذكر القرآن الكريم ذلك مخالفا للتوراة التي ذكرت ان الأجير هو يعقوب أجَّر نفسه سبع سنوات لابي زوجته مهرا لها.

ويكون معني النص كما يلي: (في مدة ثمان أو سبع سنين من هجرة النبي المبعوث في مكة يفني مجد العرب المشركين).

وكذلك‏كان الأمر فان فتح‏مكة كان سنة (8ه .) أي بعدسبع سنوات‏ونصف‏من‏هجرة‏النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله .

في ضوء هذا المثال نفهم قيمة ترجمات التوراة قبل بعثة النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله كالترجمة الآرامية واليونانية والحبشية والرومانية والسريانية ونسخها المختلفة فان بعضها لم يمتد إليه كل تحريف يهود المدينة بعد إجلائهم عن المدينة وسكنهم في الأردن (بحيرة طبرية) حيث وضعوا هناك (الحركات) على النص العبري وحرفوا الكلم من بعد مواضعه.

وقد انتبه علماء النصاري الى خطورة الترجمات القديمة فأخذوا يغيرونها وبتعبيرهم ينقحونها كما يذكر مؤلفوا قاموس الكتاب المقدس عن الترجمة الحبشية للكتاب المقدس أنها كترجمة تمت في القرن الرابع قبل الميلاد ثم نقحت في القرن الرابع عشر الميلادي(1).

وهناك نماذج اُخري حرفها أسلافهم من قبل، سيأتي الحديث عنها ان شاء اللّه‏ تعالي.

نموذج من تحريف المبشرين النصاري

وهناك نوع آخر من التحريف في المرحلة الرابعة مارسه النصاري المبشرون في القرون المتأخرة وهو كتمان الحقائق ونموذجه الواضح هو عدولهم عن أسماء الأماكن الواردة في ترجمة سعادية (882 ـ 942) للكتاب المقدس التي تعد افضل ترجمة وأوثقها من ناحية منزلة المترجم العلمية حيث كان رئيس الجامعة العبرية ورأس علماء اليهود في زمانه

______________________________

(1) قاموس الكتاب المقدس ترجمات الكتاب المقدس.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 180)


وكذلك التراجم التي اخذت عنها ومنها الترجمة العربية المنشورة في مجموعة لندن وباريس متعددة اللغات في القرن السابع عشر إن لم تكن هي ترجمة سعادية بعينها.

فقد ترجم سعادية لفظة (مسا) (مشا) الواردة في قوله (جميع هؤلاء بنو يقطان وكانون يقيمون من مسا وأنت آت نحو سفار جبل المشرق) الى (مكة) (30/10 تكوين) ووردت كذلك في مجموعة باريس ولندن وفيما يلي صورة من الاخيرة معها الترجمة اللاتينية(1).

وقد أشار الى ترجمة سعادية الحبر المعاصر (أ.كافلان) (Kaplan.A) في كتابه التوراة الحية (42.P Torah living The) وقد ثبت اسم (مسا) (ميشا) (Mesha) كمرادف لأسم (مكة) على الخارطة التي اوردها وهي كما يلي:

______________________________

(1) وستأتي في فصل قصة إبراهيم في التوراة موارد اُخر من هذا القبيل.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 181)


اختفي اسم مكة وكذلك الحجاز، وبلاد القبلة من الترجمات المسيحية للكتاب المقدس سواء في اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية أو غيرهما من اللغات التي ترجم إليها الكتاب المقدس بإشراف الإرساليات التبشيرية الكاثوليكية والبروتستانتية وكذلك من الترجمات الانجليزية التي قام بها اليهود المعاصرون.

وفي ضوء ما مرَّ من البحث فإن نسخ التوراة المتداولة منذ الفترة ما بعد يوشع أي منذ أواسط القرن الرابع عشر (ق. م) تقريبا هي نوعان: نسخة محرفة ونسخة صحيحة، غير ان السائد والمنتشر منها فعلاً هو النسخ العبرية المحرفة التي وضع حركاتها يهود خيبر الذين سكنوا في طبرية(1)، ومثلها في التحريف كل النسخ المترجمة كالنسخة اليونانية والنسخة الآرامية والنسخة السريانية، وكذلك ما اكتشف أخيرا من نسخة كهوف قمران(2) التي يرجع تاريخها

______________________________

(1) انظر بحث عقيدة اهل الكتاب بالنص التوراتي من هذا المقال.

(2) كهوف قمران: موقع على الشاطي الغربي للبحر الميت على الحدود الاردنية الفلسطينية عثر سنة

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 182)


الى القرن الثالث (ق. م) نعم قد تكون درجة التحريف في بعض النسخ اقل من غيرها.

المحاور الفكرية الرئيسة في التوراة كما أكدها القرآن:

يذكر القرآن ان اللّه‏ كتب لنبيه موسى عليه‏السلام في الألواح من كل شيء قال تعالي: « وَكَتَبْنَا لَهُ في الأَلْوَاحِ مِن كُلِّ شَيءٍ مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِكُلِ شَيءٍ فَخُذْهَا بِقُوَّةٍ وَأْمُرْ قَوْمَكَ يأْخُذُوا بِأحْسَنِهَا سَأُوْرِيكُمْ دَارَ الفَاسِقِينَ »(1).

والمعني ان اللّه‏ تعالي كتب لموسى في التوراة من التشريع وأخبار الماضين والملاحم الآتية، وأخبار الخلقة وغيرها مما يحتاجه المجتمع في زمان موسى وبعده.

وقوله « تفصيلاً لكل شيء » أي توضيحا للموقف من كل شيء يخص مسيرة الانسان الى اللّه‏ تعالي، وبعض هذا التوضيح مبين بتمامه في التوراة وبعضه الآخر اُوكل تمام بيانه الى موسى وأئمة الهدى من بعده.

ومن خلال حديث القرآن عن التوراة وقصص بني إسرائيل يمكننا القول ان التوراة اشتملت على المحاور التالية:

المحور الأول: العقيدة باللّه‏ ورسله واليوم الآخر:

ويشير إليها قوله تعالي: « وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ موسى * إِذْ رَأَي نَارا فَقَالَ لأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ نَارا لَّعَلّي آتِيكُم مِنْهَا بِقَبَسٍ أَوْ أَجِدُ على النَّارِ هدى * فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي يا موسى * إِنّي أَنَا رَبُّكَ فَاخْلَعْ نَعْلَيكَ إِنَّكَ بَالْوَادِ المُقَدَّسِ طُوي * وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا

______________________________

(1) الأعراف: 145.

(1947م) فيه على مخطوطات محفوظة في جرار مختومة بأعداد كبيرة تحتوي على نسخ من اسفار العهد القديم واسفار ابو كريفية وكتابات تكشف النقاب عن تنظيم جماعة قمران او جماعة الاسينين وتعاليمهم. (معجم الحضارات السامية، هنري عبودي، مادة قمران، الميت).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 183)


يوحَي * إِنَّنِي أَنَا اللّه‏ُ لاَ إِلهَ إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدْنِي وَأَقِمِ الصَّلاَةَ لِذِكْرِي * إِنَّ السَّاعَةَ آتِيةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَي كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَي * فَلاَ يصُدَّنَّك عَنْهَا مَن لاَّ يؤْمِنُ بِهَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَتَرْدَي * وَمَا تِلْك بِيمِينِك يا موسى »(1).

ومثلها الآيات (138 ـ 140) (145 ـ 147) من سورة الأعراف.

المحور الثاني: الشريعة

ويشير إليها قوله تعالي: « وَكَيفَ يحَكِّمُونَك وَعِندَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللّه‏ِ ثُمَّ يتَوَلَّوْنَ مِن بَعْدِ ذلِك وَمَا أُولئِك بِالمُؤْمِنِينَ * . . . وَكَتَبْنَا عَلَيهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالعَينَ بِالعَينِ وَالأَنْفَ بِالأَنْفِ وَالأُذُنَ بِالأُذُنِ وَالسِنَّ بِالسِنِ وَالجُرُوحَ قِصَاصٌ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ وَمَن لَّمْ يحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللّه‏ُ فَأُولئِك هُمُ الظَّالِمُونَ »(2).

المحور الثالث: أخبار الملاحم والحوادث التي تجري على بني إسرائيل في المستقبل:

ويشير إليها قوله تعالي: « وَآتَينَا موسى الكِتَابَ وَجَعَلْنَاهُ هدى لِبَني إِسْرَائِيلَ أَلاَّ تَتَّخِذُوا مِن دُونِي وَكِيلاً * ذُرِيةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ إِنَّهُ كَانَ عَبْدا شَكُورا * وَقَضَينَا الى بَني إِسْرَائِيلَ في الكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ في الأَرْضِ مَرَّتَينِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوّا كَبِيرا * فإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيكُمْ عِبَادا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلالَ الدِيارِ وَكَانَ وَعْدا مَّفْعُولاً * ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الكَرَّةَ عَلَيهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرا * إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيسُوؤُا وَجُوهَكُمْ وَلِيدْخُلُوا المَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرا »(3).

______________________________

(1) طه: 9 ـ 17.

(2) المائدة: 43 و 45.

(3) الإسراء: 2 ـ 7.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 184)


تذكر هذه الآيات ان اللّه‏ تعالي اخبر بني إسرائيل بواسطة كتابه المنزل على موسى انهم سيفسدون في ارض المسجد الأقصي (بيت المقدس) مرتين وانه سيعاقبهم على الإفساد الأول بان يسلط عليهم اُمة تدمرهم وتخرب المسجد، ثم يتوبون ويرد لهم الكرة امتنانا منه تعالي ورحمة فيعودون الى ارض المسجد الأقصي ثم يفسدون ثانية فيعاقبهم اللّه‏ على الإفساد الثاني بمثل العقوبة الاُولي.

ولا شك في ان الآيات ناظرة الى ما جري في بني إسرائيل بلحاظ سكناهم ارض فلسطين، ولم يسكنوها إلاّ زمن داود أي بعد موسى بثلاثة قرون تقريبا، ثم جري إجلاؤهم الأول عن فلسطين وتخريب بيت المقدس على يد نبوخذنصر سنة (586 ق. م) أي بعد داود بأربعة قرون تقريبا، ثم خرب مرة اُخري على يد الرومان سنة (70 م).

المحور الرابع: أخبار بعثة النبي الاُمي المكي والشهداء على الناس من بعده ووراثة الأرض من قبل الصالحين في آخر الزمان:

ويشير إليها قوله تعالي: « وَإِنَّهُ لَتَنزِيلُ رَبِّ العَالَمِينَ * نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الأَمِينُ * على قَلْبِك لِتَكُونَ مِنَ المُنذِرِينَ * بِلِسَانٍ عَرَبِي مُّبِينٍ * وَإِنَّهُ لَفي زُبُرِ الأَوَّلِينَ * أَولَمْ يكُن لَّهُمْ آيةً أَن يعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَني إِسْرَائِيلَ »(1).

وقوله تعالي: « وانه لفي زبر الاولين » أي وان خبر بعثة محمد صلي‏الله‏عليه‏و‏آله موجود في صحف إبراهيم والتوراة والإنجيل.

ومعني قوله تعالي: « أَوَلَمْ يكُن لَّهُمْ آيةً أَن يعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَني إِسْرَائِيلَ » أي أما يكفيهم ان علماء بني إسرائيل كانوا يعرفون خبر بعثة النبي وكثيرا من تفاصيلها قبل وقوعها، وكانوا يتحدَّوْنهم ويستفتحون بالنبي المكي الموعود كما يشير الى ذلك قوله تعالي: « وَلَمَّا جَاءَهُمْ كِتَابٌ مِنْ عِند اللّه‏ِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ وَكَانُوا مِنْ قَبْلُ يسْتَفْتِحُونَ على الَّذِينَ كَفَرُوا فَلَمَّا

______________________________

(1) الشعراء: 192 ـ 197.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 185)


جَاءَهُم مَّا عَرَفُوا كَفَرُوا بِهِ فَلَعْنَةُ اللّه‏ِ على الكَافِرِينَ * بِئْسَما اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَن يكْفُرُوا بِمَا أَنزَلَ اللّه‏ُ بَغْيا أَن ينَزِّلَ اللّه‏ُ مِنْ فَضْلِهِ على مَن يشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ فَبَاءُوا بِغَضَبٍ على غَضَبٍ وَلِلْكَافِرِينَ عَذَابٌ مُّهِينٌ »(1).

ويشير إليها أيضا قوله تعالي: « الَّذِينَ يتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِي الأُمِّي الَّذِي يجِدُونَهُ مَكْتُوبا عِندَهُمْ في التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ »(2).

والمعني ان علم علماء بني إسرائيل بخبر بعثة النبي الاُمي يستند الى نصوص في التوراة والإنجيل.

وقوله تعالي: « الَّذِينَ آتَينَاهُمُ الكِتَابَ يعْرِفُونَهُ كَمَا يعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقا مِنْهُمْ لَيكْتُمُونَ الحَقَّ وَهُمْ يعْلَمُونَ »(3).

والمعني ان علم بني إسرائيل بخبر البعثة وحقانية النبي الأمي لم يكن فيه ريب ولا شك بل هو معروف عندهم كمعرفة أحدهم لأبنائه.

وقوله تعالي: « وَإِذْ أَخَذَ اللّه‏ُ مِيثَاقَ النَّبِيينَ لَمَا آتَيتُكُم مِن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ على ذلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِنَ الشَّاهدىنَ »(4).

وقوله تعالي: « وَإِذْ قَالَ عِيسَي ابْنُ مَرْيمَ يا بَني إِسْرَائِيلَ إِني رَسُولُ اللّه‏ِ إِلَيكُم مُّصَدِّقا لِمَا بَينَ يدَي مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِرا بِرَسُولٍ يأْتي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّـا جَاءَهُم بِالبَينَاتِ قَالُوا هذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ »(5).

وقوله تعالي: « وَلَقَدْ كَتَبْنَا في الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يرِثُهَا عِبَادِي الصَّالِحُونَ »(6).

______________________________

(1) البقرة: 89 ـ 90.

(2) الأعراف: 157.

(3) البقرة: 146.

(4) آل عمران: 81.

(5) الصف: 6.

(6) الأنبياء: 105.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 186)


المحور الخامس: قصص الخلق والأنبياء السابقين:

كما في قوله تعالي: « وَاتْلُ عَلَيهِمْ نَبَأَ ابْنَي آدَمَ بِالحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لأَقْتُلَنَّك قَالَ إِنَّمَا يتَقَبَّلُ اللّه‏ُ مِنَ المُتَّقِينَ * لَئِن بَسَطتَ الى يدَكَ لِتَقْتُلَني مَا أَنَا بِبَاسِطٍ يدِي إِلَيك لأَقْتُلَكَ إِنِّـي أَخَافُ اللّه‏َ رَبَّ العَالَمِينَ * إِنِّـي أُرِيدُ أَن تَبُوأَ بِإِثْمي وَإِثْمِك فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذلِك جَزَاءُ الظَّالِمِينَ * فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الخَاسِرِينَ * فَبَعثَ اللّه‏ُ غُرَابا يبْحَثُ في الأَرْضِ لِيرِيهُ كَيفَ يوَارِي سَوْأَةَ أَخِيهِ قَالَ يا وَيلَتي أَعْجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هذَا الغُرَابِ فَأُوَارِي سَوْأَةَ أخي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادمِينَ * مِنْ أَجَلِ ذلِك كَتَبْنَا على بَني إِسْرَائِيلَ أَنـَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسا بِغَيرِ نَفْسٍ أَوَ فَسَادٍ في الأَرْضِ فَكَأَنـَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعا وَمَنْ أَحْياهَا فَكَأَنـَّمَا أَحْيا النَّاسِ جَمِيعا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَينَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرا مِنْهُمْ بَعْدَ ذلِك في الأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ »(1).

ويستظهر ذلك أيضا من قوله تعالي: « وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يقُولَ رَبّي اللّه‏ُ وَقَدْ جَاءَكُم بِالبَينَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يكُ كَاذِبا فَعَلَيهِ كَذِبُهُ وَإِن يكُ صَادِقا يصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يعِدُكُمْ إِنَّ اللّه‏َ لاَ يهدى مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ * يا قَوْمِ لَكُمُ المُلْكُ اليوْمَ ظَاهِرِينَ في الأَرْضِ فَمَن ينْصُرُنَا مِن بَأْسِ اللّه‏ِ إِن جَاءَنَا قَالَ فِرْعَوْنُ مَا أُرِيكُمْ إِلاَّ مَا أَرَي وَمَا أَهدىكُمْ إِلاَّ سَبِيلَ الرَّشَادِ * وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يا قَوْمِ إِني أَخَافُ عَلَيكُم مِثْلَ يوْمِ الأَحْزَابِ * مِثْلَ دَأْبِ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ وَمَا اللّه‏ُ يرِيدُ ظُلْما لِلْعِبَادِ * وَيا قَوْمِ إِني أَخَافُ عَلَيكُمْ يوْمَ التَّنَادِ * يوْمَ تُوَلُّونَ مُدْبِرِينَ مَا لَكُم مِنْ اللّه‏ِ مِنْ عَاصِمٍ وَمَن يضْلِلِ اللّه‏ُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ * وَلَقَدْ جَاءَكُمْ يوسُفُ مِن قَبْلُ بِالبَينَاتِ فَمَا زِلْتُمْ في شَكٍّ مِمَّـا جَاءَكُمْ بِهِ حتى إِذَا هَلَك قُلْتُمْ لَن يبْعَثَ اللّه‏ُ مِن بَعْدِهِ رَسُولاً كَذَلِك يضِلُّ اللّه‏ُ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ »(2).

______________________________

(1) المائدة: 27 ـ 32.

(2) غافر: 28 ـ 34.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 187)


ضوابط معرفة الصحيح من المحرف في التوراة

تحتوي نسخ التوراة المحرفة المتداولة على نصوص كثيرة في المحاور الخمسة الآنفة الذكر إضافة الى محور سادس وهو تاريخ بني إسرائيل مع موسى، والأنبياء والأئمة من بعده، وتاريخ العقوبة الأولي ورد الكرة، ويضيف الإنجيل تهدىد المسيح باستحقاقهم العقوبة الثانية التي وعدوا بها.

وفي كل المحاور الستة الآنفة الذكر يوجد فيها صحيح من المعلومات والي جانبه باطل ومحرف وقد اعتمدنا عدة ضوابط لمعرفة الصحيح من المحرف انطلاقا من كون القرآن الكريم هو الكتاب الإلهي السليم من التحريف وهي كما يلي:

الضابط الأول: إذا كان النص مما يرتبط بالتشريع فالصحيح منه هو ما ذكره القرآن الكريم وسنة النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله من ذلك بناء على وحدة التشريع في أصوله العامة وبعض تفاصيله في حركة النبوات، هذه الوحدة التي يشير إليها قوله تعالي: « شَرَعَ لَكُم مِنَ الدِينِ مَا وَصَّي بِهِ نُوحا وَالَّذِي أَوْحَينَا إِلَيك وَمَا وَصَّينَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَموسى وَعِيسَي أَنْ أَقِيمُوا الدِينَ وَلا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ كَبُرَ على المُشْرِكِينَ مَا تَدْعُوهُمْ إِلَيهِ اللّه‏ُ يجْتَبي إِلَيهِ مَن يشَاءُ وَيهدى إِلَيهِ مَن ينِيبُ »(1).

الضابط الثاني: إذا كان النص مما يرتبط بالتوحيد وأسماء اللّه‏ الحسني فالضابط فيه هو التوحيد الخالص الذي أكده القرآن الكريم أيضا.

الضابط الثالث: إذا كان النص مما يرتبط بحوادث المستقبل فالضابط فيه هو وقوعه كما اخبر عنه وإذا كان مما لم يقع بعد فالضابط فيه مطابقته لما اخبر عنه القرآن من ملاحم أو ما اخبر به الرسول صلي‏الله‏عليه‏و‏آله وأهل بيته عليهم‏السلام .

الضابط الرابع: إذا كان النص مما يرتبط بقصص الخلق والأنبياء أو قصص بني إسرائيل

______________________________

(1) الشوري: 13.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 188)


فالضابط فيه هو مطابقته أو انسجامه مع ما ذكره القرآن إجمالاً أو تفصيلاً.

وفيما يلي نصوص صحيحة وفق تلك الضوابط وهي تمثل نموذجا من الحق الباقي في التوراة المحرفة.

ثم نذكر من بعدها نصوصا اُخري محرفة وهي تمثل نموذجا من الباطل الموجود في التوراة المحرفة.

نماذج مقارنة من التوراة الحققة و المحرفة

نماذج من الحق في التوراة المحرفة(1) في العقيدة

توحيد الربوبية:

* (باركي الرب يا نفسي (الرب) المفجر عيونا تجري في الأودية بين الجبال فتسقي كل حيوان البر. تكسر (به) الفراء ظمأها . . . المنبت عشبا للبهائم، وخضرة لخدمة الانسان لإخراج خبز من الأرض(2). (المزمور 104/1 ـ 14).

* صنع القمر للمواقيت(3). الشمس تعرفُ مغربها. (مزمور:104/19).

* (فاسأل البهائم فتعلمك، وطيور السماء فتخبرك، واستخبر الأرض لتنبئك ولا يفوتك سمك البحر أن تسأله. من لا يعلم من كل هؤلاء أن يد الرب صنعت (كلَّ) هذا. (الرب) الذي بيده نفس كل حي وروح كل البشر… (اللّه‏) عنده الحكمة والقدرة، له المشورة والفطنة، هو ذا

______________________________

(1) لابد من التنبيه الى أننا تصرفنا في الترجمة في بعض المواضع بسبب ركتها.

(2) قال تعالي: «فَلْينْظُرُ الإِنْسَانُ الى طَعَامِهِ * أَنََّا صَبَبْنَا المَاءَ صَبّا * ثُمَّ شَقَقْنَا الأَرْضَ شَقّا * فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبّا * وعِنَبا وقَضْبا * وزَيتُونا ونَخْلاً * وحَدَائِقَ غُلْبا * وفَاكِهَةً وأَبّا * مَتَاعا لَّكُمْ ولأَنْعَامِكُمْ» عبس: 24 ـ 32.

(3) قال تعالي: «هُو الََّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِياءً والقَمَرَ نُورا وقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُوا عَدَدَ السِنِينَ والحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّه‏ُ ذلِك إِلاَّ بِالحَقِ يفَصِّلُ الآياتِ لِقَوْمٍ يعْلَمُونَ» يونس: 5.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 189)


يهدم فلا يبني. يغلق على إنسان فلا يفتح(1). يمنع المياه فتيبس (الارض) ويطلقها فتنقلب الارض . . . عنده العزة والفهم) (ايوب: 12/13 ـ 16).

* سبِّحوا الرب من السماوات، سبِّحوه في الأعالي، سبِّحوه يا جميع ملائكته، سبِّحوه يا كلَّ جنوده، سبّحيه يا أيتها الشمس والقمر، سبِّحيه يا جميع كواكب النور. لتسبح (كل هذه) اسم الرب لأنه أَمَرَ فَخُلِقَتْ. وثبَّتها الى الدهر والي الأبد. ووضع لها حدا فلن تتعداه(2). (المزمور 148/1 ـ 6).

* سبّحي الرب في الأرض يا أيتها التنانين وكل اللجج. النار والبرد والثلج والضباب، الريح العاصفة الجبال وكل الآكام، الشجر المثمر وكل الأرز. الوحوش وكل البهائم والدواب والطيور ذوات الأجنحة، ملوك الأرض وكل الشعوب الرؤساء وكل قضاة الأرض الأحداث العذاري أيضا الشيوخ مع الفتيان ليسبّحوا اسم الرب لأنه قد تعالي اسمه وحده. مجده فوق الأرض والسماوات. (المزمور: 148/7 ـ 13).

* الرب حنّان ورحيم وكثير الرحمة، الرب صالح للكل، ومراحمه على كل أعماله. تحمدك يا رب كل أعمالك ويباركك أصفياؤك. بمجد ملكك ينطقون وبجبروتك يتكلمون ليعرِفوا بني آدم قدرتك ومجد جلال ملكك. ملكك ملك كل الدهور، وسلطانك في كل دور فدور.

الربُُّ عاضدُ كل المقهورين ومقوِم كل المستضعفين.

اعينُ الكلِ إياك ترتجي، وأنت تعطيهم طعامهم في حينه. تفتح يدك فتشبع كلَّ حي رغبتَه. الرب بارٌ في كل طرقه ورحيم في كل أعماله. الرب قريب من كل الذين يدْعُونه. يصنع ما يرضي الذين يتقونه ويسمع تضرعهم فيخلصهم. يحفظ الرب كلَّ محبيه ويهلك جميع الأشرار. بتسبيح الرب ينطق فمي. وكل ذي جسد يبارك اسمه القدوس مدي الدهر

______________________________

(1) قال تعالي: «مَا يفْتَحِ اللّه‏ُ لِلنََّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلا مُمْسِك لَهَا ومَا يمْسِك فَلا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وهُو العَزِيزُ الحَكِيمُ» فاطر: 2.

(2) قال تعالي: «لا الشَّمْسُ ينبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ القَمَرَ ولاَ الَّيلُ سَابِقُ النَّهَارِ وكُلٌ في فَلَك يسْبَحُونَ» يس: 40.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 190)


والأبد). (المزمور: 145/8 ـ 21).

* أيها الرب سيدنا ما اعظم اسمك في الأرض كلها.

عندما أري سمواتك عمل يدك(1) والقمر والنجوم التي ثبتها فمن هو الانسان حتى تذكره وابن آدم حتى تفتقده(2).

دون الرب حططته قليلاً(3). بالمجد والكرامة كللته(4).

سلطته على أعمال يديك. وجعلت كل شيء تحت قدميه. الغنم والبقر جميعا وبهائم البر أيضا. وطيور السماء وسمك البحر(5).

* أيها الرب سيدنا ما اعظم اسمك في الأرض كلها) (المزمور: 8/1 ـ 8).

* طوبي لرجل يؤدبه اللّه‏. فلا ترفض (أيها الانسان) تأديب (اللّه‏) القدير. لأنه هو يجرح ويعصب، ويسحق ويداه تشفيان. (ايوب: 5/17 ـ 18).

* هو حكيم . . . وشديد القوة، من الذي تصلَّب عليه فسلِم؟ (ايوب 4: 9).

* الباسط السماوات وحده. (ايوب 8: 9).

______________________________

(1) قال تعالي: «وَالسَّمَاءَ بَنَينَاهَا بَأَيدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ» الذاريات: 47.

(2) قال تعالي: «لَخَلْقُ السَّمَاوَاتِ والأَرْضِ أَكْبَرُ مِنْ خَلْقِ النََّاسِ ولكِنََّ أَكْثَرَ النََّاسِ لا يعْلَمُونَ» غافر: 57.

(3) قال تعالي: «وَإِذْ قَالَ رَبُّك لِلْمَلاَئِكَةِ إِني جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يفْسِدُ فِيهَا ويسْفِك الدَّمَاءَ ونَحْنُ نُسَبِحُ بِحَمْدِكَ ونُقَدِسُ لَك قَالَ إِني أَعْلَمُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ» البقرة: 30.

(4) قال تعالي: «وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَني آدَمَ وحَمَلْنَاهُمْ فِي البَرِ والبَحْرِ ورَزَقْنَاهُم مِنَ الطََّيبَاتِ وفَضََّلْنَاهُمْ على كَثِيرٍ مِمََّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً» الإسراء: 70.

(5) قال تعالي: «اللّه‏ُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَنْعَامَ لِتَرْكَبُوا مِنْهَا ومِنْهَا تَأْكُلُونَ» غافر: 79 «وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ والقَمَرَ دَائِبَينِ وسَخََّرَ لَكُمُ اللَّيلَ والنَّهَارَ» إبراهيم: 33 «وَهُو الَّذِي سَخَّرَ البَحْرَ لِتَأْكُلُوا مِنْهُ لَحْما طَرِيا وتَسْتَخْرِجُوا مِنْهُ حِلْيةً تَلْبَسُونَهَا وتَرَي الفُلْك مَوَاخِرَ فِيهِ ولِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ ولَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ» النحل: 14 «أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللّه‏َ سَخَّرَ لَكُم مَّا في الأَرْضِ والفُلْك تَجْرِي في البَحْرِ بِأَمْرِهِ ويمْسِك السَّمَاءَ أَن تَقَعَ على الأَرْضِ إِلاَّ بِإِذْنِهِ إِنَّ اللّه‏َ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ» الحج: 65.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 191)


* يحطم المستكبرين . . . في ليلة يقلبهم فينسحقون، يصفعهم كأشرار على مشهد من الناس لأنهم انصرفوا من ورائه، وكل طرقه لم يتأملوها. (ايوب 24/ 34 ـ 27).

* المزحزح الجبال من مقرها فتتزلزل أعمدتها.

الآمر الشمس فلا تشرق، ويختم على النجوم. (ايوب 9: 6 ـ 7).

* الناظر الى الأرض فترتعد(1). يمَسُّ الجبال فتدخن(2). (المزمور 32: 104).

* هذا البحر الكبير الواسع الأطراف. هناك دواب بلا عدد. صغار الحيوان مع كباره . . . كلها إياك ترتجي (يارب) لترزقها قوتها في حينه.. (ثم) تنزع أرواحها فتموت والي ترابها تعود. (ثم) ترسل روحك فتخلق، وتجدد وجه الأرض(3). (المزمور 104: 25 ـ 30).

* ما اعظم جودك الذي ذخرته للمتقين، المعتصمين بك. تجاه بني البشر. (المزمور 31: 19).

* طوبي للرجل الذي لم يسلك في مشورة الأشرار وفي طريق الخطاة لم يقف وفي مجلس المستهزئين لم يجلس. لكن في ناموس الرب مسرته وفي ناموسه يلهج نهارا وليلاً. فيكون كشجرة مغروسة عند مجاري المياه. التي تعطي ثمرها في أوانه، وورقها لا يذبل. وكل ما يصنعه ينجح. والأشرار ليسوا كذلك، انهم كالعصافة التي تذروها الرياح. لذلك يخزي في الدينونة الأشرار ولا يكونون في جماعة الأبرار.

لان الرب عالم بطريق الأبرار. وان الهلاك والفناء مصيرهم. (المزمور: 1).

* يا رب لا توبخني بغضبك، ولا تؤدبني بعقوبتك. (المزمور 6: 1).

الصالحون يرثون الارض:

* لا تَغر من الأشرار ولا تحسد عمال الإثم، فانهم مثل الحشيش سريعا يقطعون ومثل العشب الأخضر يذبلون، اتكل على الرب وافعل الخير. اسكن الأرض وارع الأمانة. ولتنعم

______________________________

(1) قال تعالي: «يوْمَ تَرْجُفُ الأَرْضُ وَالجِبَالُ وَكَانَتِ الجِبَالُ كَثِيبا مَّهِيلاً» المزمل: 14.

(2) قال تعالي: «يوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْـمُهْلِ» المعارج: 8.

(3) إشارة الى قوله تعالي: «يوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيرَ الأَرْضِ والسَّماواتُ وبَرَزُوا لِلَّهِ الوَاحِدِ القَهَارِ» إبراهيم: 48.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 192)


بالرب نفسك فيعطيك سؤل قلبك. سلِّم للرب أمرك واتكل عليه فانه يظهر برّك كالنور وحقك مثل الظهيرة. انتظر الرب واصبر له ولا تَغَرْ من الذي ينجح في طريقه بالمكايد. ان عاملي الشر يقطعون والذين يرجون الرب هم يرثون الأرض. والشرير عما قليل لا يكون. تبحث عن مكانه فلا تجده. أما المستضعفون فيرثون الأرض وينعمون بالأمان والسلام.

الشرير يخطط ضد الصدِيق ويحرق عليه أتسنانه. الرب يستهزئ به لأنه رأي أن يومه آتٍ. الأشرار قد سلوا السيف ومدوا قوسهم لرمي المسكين والفقير. سيوفهم تدخل في قلبهم وقسيهم تنكسر. ان اليسير عند الأبرار خير من الوفير عند الأشرار. إنَّ سواعد الأشرار تنكسر أما الأبرار فالرب يعضدهم. الرب عارف أيام الكاملين وميراثهم الى الأبد يكون. لا يخزون في زمن السوء، وفي أيام الجوع يشبعون.

إنَّ الأشرار يهلكون وأعداء الرب كنظرة المراعي يتلاشون، كالدخان يتلاشون. الشرير يستقرض ولا يفي أما الصديق فيترأف ويعطي.

انَّ المباركين من الرب يرثون الأرض. والملعونين منه يقطعون.

ومن قبل الرب تتثبت خطوات الانسان وفي طريقه يسَرُّ، إذا سقط لا يبقي صريعا لان الرب آخذ بيده.

كنُت شابا وقد شخت ولم أرَ بارا تخلي اللّه‏ عنه ولم يضيع نسله. اليوم كله يترأف ويقرض ونسله مبارك.

جانِب الشر وافعل الخير يكن لك مسكن الى الأبد. لأن الرب يحب الحق ولا يتخلي عن أصفيائه. الى الأبد يحفظون. أما نسل الأشرار فينقطع. الصديقون يرثون الأرض ويسكنونها الى الأبد(1).

فم الصديق يلهج بالحكمة، ولسانه ينطق بالحق. شريعة ألهه في قلبه. لا تتقلقل خطواته. الشرير يراقب الصديق محاولاً أن يميته. الرب لا يتركه في يده ولا يحكم عليه عند محاكمته.

______________________________

(1) إشارة الى قوله تعالي: «وَلَقَدْ كَتَبْنَا في الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِكْرِ أَنَّ الأَرْضَ يرِثُهَا عِبَادِي الصَّالِحُونَ» الأنبياء: 105.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 193)


انتظر الرب واحفظ طريقه فيرفعك لترث الأرض. الأشرار يستأصلون.

قد رأيت الشرير عاتيا وارفا ظله مثل شجرة باسقة ناضرة، ثم عَبَرَ فكأنه لم يكن والتمسته فلم يوجد.

لاحظ الكامل وانظر المستقيم فان للتقي ذرية باقية. أما الأشرار فيبادون جميعا. عقب الأشرار ينقطع.

أما خلاص الصديقين فمن قبل الرب، هو حصنهم في زمان الضيق، ويعينهم الرب وينجيهم، ينقذهم من الأشرار ويخلصهم لأنهم احتموا به. (المزمور 37: 1 ـ 40).

توحيد العبادة:

* والآن يا إسرائيل، ما الذي يطلبه منك الرب إلهك إلاّ ان تتقي الرب إلهك سائرا في جميع طرقه ومحبا إياه، وعابدا الرب إلهك بكل قلبك وكل نفسك، وحافظا وصاياه وفرائضه التي أنا آمرك بها اليوم، لكي تصيب خيرا؟

إنّ للرب إلهك (ملك) السماوات وما فوقهن والأرض وكل ما فيها. لكنه تعلَّق بآبائك محبا إياهم واختار نسلهم من بعدهم أي انتم، من بين الشعوب كلها الى مثل هذا اليوم.

فاختنواغلف‏قلوبكم.ولاتقسوارقابكم‏بعد اليوم. لان الرب إلهكم هو اله الآلهة ورب الأرباب، الإله العظيم الجبار الرهيب الذي لا يحابي الوجوه، ولا يقبل رشوة، منصف اليتيم والأرملة.

الرب إلهك تتقي، وإياه تعبد، وبه تتعلق، وباسمه تحلف. هو تسبحتك، وهو إلهك الذي صنع لك تلك العظائم والأمور الرهيبة التي رأتها عيناك. (تثنية 10: 12 ـ 21).

* ودعا موسى جميع إسرائيل وقال لهم: اسمع يا إسرائيل الفرائض والأحكام التي انطق بها في مسامعكم اليوم وتعلموها واحرصوا ان تعملوا بها.

الرب إلهنا قطع معنا عهدا في حوريب. لا مع آبائنا قطع الرب هذا العهد بل معنا نحن الذين هنا اليوم كلنا أحياء . . . أنا كنت واقفا بين الرب وبينكم في ذلك الوقت لكي أخبركم

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 194)


بكلام الرب ولم تصعدوا الى الجبل. فقال:

أنا هو الرب إلهك الذي أخرجك من ارض مصر من دار العبودية. لا يكن لك آلهة اُخري أمامي. لا تصنع لك تمثالاً منحوتا. أي صورة مما في السماء من فوق، وما في الأرض من تحت وما في الماء من تحت الأرض، لا تسجد لهن ولا تعبدهن.

لأني أنا الرب إلهك، اله غيور اعاقب إثم الآباء في الأبناء والي الجيل الثالث والرابع من الذين يبغضونني، واصنع إحسانا الى الوفي من محبي وحافظي وصاياي. لا تنطق باسم الرب إلهك باطلاً، لأن الرب لا يبرئ من نطق باسمه باطلاً. (تثنية 5/1 ـ 14).

يوم الجزاء:

* إلاّ انه محفوظ عندي، ومختوم عليه في ذخائري، لي النقمة والجزاء في وقت تزل أقدامهم، إن يوم هلاكهم قريب والمهيئات لهم مسرعة، لأن الرب يدين شعبه وعلي عبيده يشفق إذا رأي أن القوة قد ذهبت، ولم يبق عبد ولا حر . . .

يقول أين آلهتهم الصخرة التي التجؤوا إليها التي كانت تأكل شحم ذبائحهم وتشرب خمر سكائبهم لتقم وتنصركم وتكن لكم ملجأً، انظروا الآن إنني أنا هو وليس اله معي، أنا اُميت واُحيي، وأجرح وأشفي، وليس من ينقذ من يدي، (تثنية 32: 34 ـ 39).

رسالة موسى عليه‏السلام :

* اخلع حذاءك من رجليك لان الموضع الذي أنت واقف عليه ارض مقدسة، أنا اله أبيك اله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب(1). فالآن هلمَّ فأرسلك الى فرعون وتخرج شعبي بني إسرائيل من مصر.

فأجاب موسى وقال ولكن هاهم لا يصدقونني ولا يسمعون لقولي . . . فقال له الرب: ما هذه في يدك فقال: عصا. فقال: اطرحها الى الأرض فطرحها الى الأرض فصارت حية فهرب موسى منها، ثم قال الرب لموسى: مد يدك وامسك بذنبها، فمد يده وامسك به فصارت

______________________________

(1) قال تعالي: «إِني أَنَا رَبُّك فَاخْلَعْ نَعْلَيك إِنَّك بَالْوَادِ المُقَدَّسِ طُوي» طه: 12.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 195)


عصا في يده لكي يصدقوا انه قد ظهر لك الرب اله آبائهم اله إبراهيم واله اسحق واله يعقوب، ثم قال له الرب أيضا: ادخل يدك في عبك فادخل يده في عبه ثم أخرجها فإذا هي برصاء مثل الثلج، ثم قال له رد يدك الى عبك فرد يده الى عبه ثم أخرجها من عبه فإذا هي قد عادت مثل جسده(1).

فقال موسى للرب العفو يا رب لست أنا صاحب كلام في الأمس ولا أول أمس ولا حين كلمت عبدك بل أنا ثقيل الفم واللسان، فقال له الرب من صنع للإنسان فما؟ ومن يجعل الانسان اخرسَ؟ أو أصم أو بصيرا أو أعمي؟ أليس هو أنا الرب؟ فالآن اذهب وأنا أكون مع فمك وأعلمك ما تتكلم به(2) (خروج 6: 30).

* وفي نهاية الأربعين يوما وأربعين ليلة لما أعطاني الرب لوحي الحجر لوحي العهد قال الرب لي قم انزل عاجلاً من هنا لأنه قد فسد شعبك الذي أخرجته من مصر. زاغوا سريعا عن الطريق التي أوصيتهم بها صنعوا لأنفسهم تمثالاً مسبوكا(3) (تثنية 9: 12 ـ 15).

* وأما خطيتكم العجل الذي صنعتموه فأخذته وأحرقته بالنار ورضضته وطحنته جيدا حتى نعم كالغبار ثم طرحت غباره في النهر المنحدر من الجبل(4). (تثنية 9: 21).

______________________________

(1) قال تعالي: «وَ مَا تِلْك بِيمِينِك يا موسى * قَالَ هي عَصَاي أَتَوَكَّـأُ عَلَيهَا وَ أَهُشُُّ بِهَا على غَنَمِي وَ لِي فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَي * قَالَ أَلْقِهَا يا موسى * فَأَلْقَاهَا فَإِذَا هِي حَيةٌ تَسْعَي * قَالَ خُذْهَا وَلاَ تَخَفْ سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الأُولَي * وَ اضْمُمْ يدَكَ الى جَنَاحِك تَخْرُجْ بَيضَاءَ مِنْ غَيرِ سُوءٍ آيةً أُخْرَي * لِنُرِيك مِنْ آياتِنَا الكُبْرَي * اذْهَبْ الى فِرْعَوْنَ إِنََّهُ طَغَي» طه: 17 ـ 24.

(2) قال تعالي: «قَالَ رَبِ اشْرَحْ لِي صَدْرِي * وَيسِرْ لي أَمْرِي * وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِن لِسَاني * يفْقَهُوا قَوْلِي * وَاجْعَل لي وَزِيرا مِنْ أَهْلِي * هَارُونَ أَخي * اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي * وَأَشْرِكْهُ في أَمْرِي * كَي نُسَبِحَكَ كَثِيرا * وَنَذْكُرَكَ كَثِيرا * إِنَّكَ كُنتَ بِنَا بَصِيرا * قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يا موسى» طه: 25 ـ 36.

(3) قال تعالي: «وَ مَا أَعْجَلَك عَن قَوْمِك يا موسى * قَالَ هُمْ أُولاَءِ على أَثَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيك رَبِ لِتَرْضَي * قَالَ فَإِنََّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَك مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِي»، طه: 83 ـ 85.

(4) قال تعالي: «وَانظُرْ الى إِلَهِك الَّذِي ظَلْتَ عَلَيهِ عَاكِفا لَّنُحَرِقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ في الْيمِ نَسْفا»، طه: 97.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 196)


في الشريعة

حرمة الربا:

لا تقرض أخاك بربا، ربا فضة أو ربا طعام أو ربا شيء ما مما يقرض بربا.

للأجنبي تقرض بربا ولكن لأخيك لا تقرض بربا لكي يباركك الرب إلهك في كل ما تمتد إليه يدك في الأرض التي أنت داخل إليها لتمتلكها. (تثنية 23/19 ـ 20).

حرمة الزنا:

(لا يكن في بنات إسرائيل بغي مكرَّسة ولا في بني إسرائيل مأبون مكرَّس. لا تدخل أجرة زانية ولا ثمن كلب الى بيت الرب إلهك عن نذر ما لأنهما كليهما رجس لدي الرب إلهك) (تثنية 23: 18 ـ 19).

حرمة الخمر:

(ويل للقائمين من الصباح يطلبون المسكر، المتأخرين الى المساء والخمر تلهيهم. وفي مآدبهم العود والرباب والدف والناي والخمر. والي فعل الرب لا ينظرون وعمل يديه لا يرون) (اشعيا: 11 ـ 12).

(لمن الويل؟! لمن واسفاه؟ لمن المخاصمات لمن الشكوي؟ لمن الضربات بلا سبب؟ لمن إظلام العينين؟ للذين يدمنون الخمر، الذين يدخلون في طلب الشراب الممزوج إذا احمرت حين تظهر حبابها في الكأس وتسوغ مريئة ولكنها في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعي تري عيناك الغرائب وينطق قلبك بالهذيان، وتكون كمضطجع في قلب البحر أو كمضطجع على رأس سارية. وتقول ضربوني ولم أتوجع. رضَّضوني ولم اشعر. متي استيقظ، وأعود الى طلبها؟!) (أمثال 23: 29 ـ 36).

المحرمات الاخري:

(متي دخلت الأرض التي يعطيك الرب إلهك فلا تتعلم ان تفعل مثل رجس تلك الأمم. لا يكن فيك من يحرق ابنه وابنته في النار ولا من يتعاطي عرافة ولا منجم ولا متكهَّن ولا ساحر ولا من يرقي رقية ولا من يسأل جانا أو تابعا. ولا من يستشير الموتي. لان كل من

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 197)


يفعل ذلك مكروه عند الرب. وبسبب هذه الارجاس الرب إلهك طاردهم من أمامك.

تكون كاملاً لدي الرب إلهك. انَّ هؤلاء الأمم الذين تخلفهم يسمعون للعائفين والعرافين. وأما أنت فلم يسمح لك الرب إلهك هكذا) (تثنية 9: 14 ـ 18).

(لا تأكلوا شيئا بدم. ولا تمارسوا العرافة ولا التنجيم.. ولا تجرحوا أجسادكم لميت. أنا الرب. لا تدنس ابنتك بتعريضها للزني لئلا تزني الأرض وتمتلئ الأرض رذيلة. سبوتي تحفظون ومقدسي تهابون. أنا الرب. لا تلتفتوا الى الجان ولا تطلبوا التوابع فتتنجسوا بهم أنا الرب إلهكم. (اللاويون 19: 26).

لا تقتل، لا تزن، لا تسرق، لا تشهد على قريبك شهادة زور، ولا تشته امرأة قريبك، ولا تشته بيت قريبك. (تثنية 5: 17 ـ 21).

لا يكن لك في كيسك أوزان مختلفة كبيرة وصغيرة. لا يكن لك في بيتك مكاييل مختلفة كبيره وصغيرة. وزنٌ صحيح وحقٌ يكون لك، مكيالٌ صحيح وحقٌ يكون لك لكي تطول أيامك على الأرض التي يعطيك الرب إلهك. لان كل من عمل غشا فهو مكروه لدي الرب إلهك (تثنية 25: 13 ـ 15).

(لا تنقل خبرا كاذبا.

ولا تضع يدك مع الشرير لتكون شاهد زور.

لا تتبع الكثيرين الى فعل الشر. ولا تحرف وأنت تشهد في الدعاوي مائلاً الى جهة الكثيرين. ولا تحاب مع المسكين في دعواه. إذا صادفت ثور عدوك أو حماره ضالاً رُدَّه إليه وإذا رأيت حمار مبغضك واقعا تحت حمله فكف عن تجنبه بل أنهضه معه.

ولا تأخذ رشوة. لان الرشوة تعمي المبصرين وتفسد كلام الأبرار) (خروج: 23: 1 ـ 5).

لا يتزوج رجل امرأة أبيه (تثنية 23: 1).

لا ترتكبوا جورا في الحكم ولا في المساحة ولا في الوزن ولا في الكيل ميزان حق ووزنات حق . . . تكون لكم. أنا الرب إلهكم الذي أخرجكم من ارض مصر. فتحفظون كل

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 198)


فرائضي كل أحكامي وتعملونها. أنا الرب) (أحبار 19: 26 ـ 35).

(لا تأكل رجسا ما، هذه هي البهائم التي تأكلونها: البقر والضأن والمعز . . . إلا هذه فلا تأكلوها . . . الأرنب فهي نجسة لكم والخنزير فهو نجس لكم. وهذا تأكلونه من كل ما في المياه. كل ماله زعانف وحرشف تأكلونه، لكن كل ما ليس له زعانف وحرشف لا تأكلوه. كل طير طاهر تأكلون، وهذا ما لا تأكلون منه النسر.. والعقاب.. والبوم. تعشيرا تعشر كل محصول زرعك الذي يخرج من الحقل سنة بسنة (تثنية: 14).

الحدود والديات:

من ضرب إنسانا فمات يقتل قتلاً. ولكن الذي لم يتعمد بل أوقع اللّه‏ في يده فأنا اجعل لك مكانا تهرب إليه (خروج 21: 12).

وإذا تخاصم رجلان فضرب أحدهما الآخر بحجر أو بلكمة ولم يقتل بل سقط في الفراش فان قام ومشي خارجا على عكازه كان الضارب بريئا. إلاَّ انه يعطيه تعويض تعطله وينفق على علاجه (خروج 21: 18 ـ 19).

وإذا تخاصم رجال وصدموا امرأة حبلي فسقط ولدها ولم تحصل أذية يغرم فليدفع الصادم غرامته كما يعرض عليه زوج المرأة ويدفع عن يد القضاة.

وان حصلت أذية تدفع نفسا بنفس وعينا بعين وسنّا بسن ويدا بيد ورجلاً برجل وكيا بكي وجرحا بجرح ورضّا برضٍ.

وإذا ضرب إنسان عين عبده أو عين أمته فأتلفها يطلقه حرا عوضا عن عينه. وان اسقط سنَّ عبده أو سنَّ أمته يطلقه حرا عوضا عن سنه (خروج 21: 22 ـ 27).

وإذا فتح إنسان بئرا أو حفر إنسان بئرا ولم يغطها فوقع فيها ثور أو حمار فصاحب البئر يعوض ويرد فضة لصاحبه والميت يكون له. (خروج 33: 21).

(وإذا زني رجل مع امرأة رجل فانه يقتل الزاني والزانية.

وإذا اضطجع رجل مع امرأة أبيه فقد كشف عورة أبيه. انهما يقتلان كلاهما. دمهما عليهما.

وإذا اضطجع رجل مع كنته فانهما يقتلان كلاهما. قد فعلا فاحشة. دمهما عليهما.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 199)


وإذا اضطجع رجل مع ذكر اضطجاع امرأة فقد فعلا كلاهما رجسا. انهما يقتلان. دمهما عليهما.

وإذا اتخذ رجل امرأة وامها فذلك رذيلة. بالنار يحرقونه وإياها لكي لا يكون رذيلة بينكم. وإذا اضطجع رجل مع بهيمة فأنه يقتل والبهيمة تميتونها.

وإذا اقتربت امرأة الى بهيمة لنزائها انهما يقتلان. دمها عليها.

وإذا اخذ رجل اُخته بنت أبيه أو بنت اُمه ورأي عورتها ورأت هي عورته فذلك عار يقطعان أمام أعين بني شعبهما) (أحبار 20: 10 ـ 16).

حرمة الرشوة في القضاء:

أقم لك قضاة وكتبة في جميع مدنك التي يعطيك الرب إلهك إياها لأسباطك فيحكمون فيما بين الشعب قضاء عادلاً.

لا تحرف القضاء ولا تنظر الى الوجوه ولا تأخذ رشوة لان الرشوة تعمي أعين الحكماء وتعوِج كلام الصديقين. اتبع العدل ثم العدل لكي تحيا وتمتلك الأرض التي يعطيك الرب إلهك (تثنية: 16).

الميراث:

ايما رجل مات وليس له ابن فانقلوا ميراثه الى ابنته. وان لم تكن له بنت فأعطوا ميراثه لاخوته. فان لم يكن له اخوة فأعطوه لأعمامه. وان لم يكن لأبيه اخوة فأعطوا ملكه لأقرب ذوي قرابته في عشيرته فيرثه وليكن ذلك لبني إسرائيل فريضة حكم كما أمر الرب موسى (عدد 5: 27).

احكام متفرقة:

اكرم اُمك وأباك كما أمرك الرب إلهك لكي تطول أيامك وتصيب خيرا. (تثنية 5: 16).

إذا دخلت كرم صاحبك فكل عنبا حسب شهوة نفسك وشبعتك ولكن في وعائك لا تجعل. إذا دخلت زرع صاحبك فاقطف سنابل بيدك ولكن منجلاً لا ترفع على زرع صاحبك) (تثنية 20: 23 ـ 25).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 200)


(وإذا افتقر أخوك وقصرت يده عنك فاعضده غريبا أو مستوطنا فيعيش معك) (لاويين 35: 25).

لا تظلم أجيرا ومسكينا وفقيرا من اخوتك أو من الغرباء الذين في أرضك أو في مدنك. في يومه تعطيه أجرته ولا تغرب عليها الشمس لأنه فقير واليها يطمح لئلا يصرخ عليك الى الرب فتكون عليك خطية (تثنية 14: 15 ـ 24).

إذا نذرت نذرا للرب إلهك فلا تتخلف عن وفائه(1) لان الرب إلهك يطلبه منك فتكون عليك خطية.

ولكن إذا امتنعت ان تنذر لا تكون عليك خطية. ما خرج من شفتيك احفظ واعمل كما نذرت للرب إلهك تبرعا كما تكلم فمك. (تثنية 23: 21 ـ 23).

من أمام الأشيب تقوم، تحترم وجه الشيخ وتخشي إلهك. أنا الرب.

وإذا نزل عندك غريب في أرضكم فلا تظلموه. كالوطني منكم يكون لكم الغريب النازل عندكم وتحبه كنفسك لأنكم كنتم غرباء في ارض مصر. أنا الرب إلهكم. (اللاويون 19).

في الأخلاق

أمثال 3:

5 ـ 6: توكل على الرب بكل قلبك وعلي فهمك لا تعتمد، في كل طرقك اعرفه وهو يقوِم سبلك.

7: لا تكن حكيما في عيني نفسك.

27 ـ 28: لا تمنع الإحسان عن أهله إذا كان في يدك ان تفعله، لاتقل لقريبك اذهب

______________________________

(1) الأصل العبري (لا تاحر لشلمو) (لا تأحير لشلموا) وقد ترجموها (لا تؤخر وفاءه)، غير أن اللفظة (احر) تعني تأخر، تخلف، واخترنا المعني الثاني.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 201)


وعد فأعطيك إذا كان الشيء عندك.

أمثال 6:

6 ـ 9: اذهب الى النملة أيها الكسلان تأمل طرقها وكن حكيما التي ليس لها قائد ولا حاكم وتُعِدُّ في الصيف طعامها وتجمع في الحصاد أكلها، الى متي تنام أيها الكسلان، متي تنهض من نومك.

أمثال 10:

12: البغضة تهيج الخصومات، والمحبة تستر كل الذنوب.

27: مخافة الرب تزيد الأيام، أما سنو الأشرار فتقصر.

أمثال 11:

6: صدق المستقيمين ينجيهم أما الغادرون فيؤخذون بفسادهم.

11: ببركة المستقيمين تعلو المدينة وبفم الأشرار تهدم.

13: الساعي بالوشاية يفشي السر وأمين الروح يكتم الأمر.

أمثال 12:

4: المرأة الفاضلة تاجٌ لبعلها. والمخزية تنخر في عظامه.

11: من يزرع أرضه يشبع خبزا. ومن يسع وراء البطالين فهو فاقد الرشد.

15: طريق الجاهل مستقيم في عينيه. أما الحكيم فيستمع المشورة.

16: غضب الجاهل يعرف في حينه، والذكي يستر الاحتقار.

18: يوجد من يهذر مثل طعن السيف، أما لسان الحكماء فشفاء.

أمثال 13:

13: من يحفظ فمه يحفظ نفسه، ومن فغر شفيته فحظُُّه الدََّمار.

17: الرسول الشرير يقع في الشر والسفير الأمين شفاء.

20: رفيق الحكماء يصير حكيما ورفيق الجهال يصير شريرا.

24: من لم يستعمل عصاه يمقت ابنه ومن احبََّه يطلب له التأديب.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 202)


أمثال 14:

1: المرأة الحكيمة تبني بيتها والحمقاء تهدمه بيدها.

11: بيت الأشرار يخرب وخيمة المستقيمين تزهر.

15: الغبي يصدِق كل كلمة والذكي ينتبه الى خطواته.

27: مخافة الرب ينبوع الحياة.

32: من يرفض التأديب يرذل نفسه. ومن يسمع للتوبيخ يقتني فهما.

أمثال 15:

1: ان الجواب اللين يرد الحَنَق والكلام الموجع يهيج السخط.

3: عينا الرب في كل مكان تراقبان الأشرار والأخيار.

أمثال 17:

1: لقمة يابسة ومعها سلامة خير من بيت ملآن ذبائح مع خصومة.

10: الانتهار يؤثر في العاقل اكثر من مائة جلدة في الجاهل.

6: تاج الشيوخ بنو البنين وفخر البنين آباؤهم.

17: الصديق يحب في كل وقت أما الأخ فللشدة يولد.

أمثال 18:

14: روح الانسان تحتمل مرضه، أما الروح المكسورة فمن يحملها.

أمثال 19:

17: من يرحم الفقير يقرض الرب، فهو يجازيه على صنيعه.

20: اسمع المشورة واقبل التأديب لكي تكون حكيما في أواخرك.

21: في قلب الانسان أفكار كثيرة لكن مشورة الرب هي التي تثبت(1).

أمثال 21:

3: إجراء العدل والحق افضل عند الرب من الذبيحة.

______________________________

(1) «وَما تشاءون إلاّ ان يشاء اللّه‏» التكوير: 29.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 203)


13: من يسد أُذنيه عن صراخ المسكين فهو أيضا يصرخ ولا يستجاب له.

14: العطية في الخفاء تخمد الغضب(1).

31: الفرس معد ليوم الحرب، أما النصر فمن الرب.

أمثال 23:

9: لا تتكلم مع الجاهل لأنه يحتقر حكمة كلامك.

10: لا تنقل التخم القديم ولا تدخل حقول الأيتام لان وليهم قوي هو يقيم دعواهم عليك.

13 ـ 14: لا تمنع التأديب عن الولد لأنك ان ضربته بعصا لا يموت، وان ضربته بعصا تنقذ نفسه من الهاوية.

22: اسمع لأبيك الذي ولدك ولا تحتقر أمك إذا شاخت.

أمثال 24:

24: من يقل للشرير أنت بارٌ، تلعنه الشعوب وتمقته الأمم.

26: تُقَبَّلُ شفتا من يجاوب بكلام مستقيم.

أمثال 26:

4: لا تجاوب الجاهل حسب حماقته لئلا تَعْدِلْه أنت.

5: جاوب الجاهل حسب حماقته لئلا يكون حكيما في عيني نفسه.

أمثال 27:

2: ليمدحك الغريب لا فمك، والأجنبي لا شفتاك.

3: الحجر ثقيل والرمل باهظ، وغضب الجاهل اثقل منهما كليهما.

5: التوبيخ الظاهر خير من الحب المضمَر.

6: جروح المحب أمينة وقُبَل المبغِض خائنة.

______________________________

(1) (صدقة السر تطفئ غضب الرب)، وسائل الشيعة 1: 343 الباب 54 الحديث 6.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 204)


7: النفس الشبعانة تدوس العسل، وللنفس الجائعة كل مرٍ حلو.

أمثال 28:

10: من يضلل المستقيمين في طرق السوء فهو يسقط في هُوته، والكاملون يرثون خيرا.

أمثال 29:

2: إذا ساد الصديقون فرح الشعب وإذا تسلط الشرير يئن الشعب.

17: أدِّب ابنك فيريحك ويهب لنفسك المسرَّة.

20: ارأيت الانسان المتسرع في كلامه ؟ ان الرجاء بالجاهل اكثر من الرجاء به.

23: كبرياء الانسان تضعه ومتواضع الروح يحصل على الكرامة.

أمثال 30:

24 ـ 28: أربعة هي الأصغر في الأرض ولكنها حكيمة جدا: النمل طائفة غير قوية ولكنه يعد طعامه في الصيف، الوبار(1) طائفة ضعيفة ولكنها تضع بيوتها في الصخر. الجراد ليس له ملك ولكنه يخرج كله فرقا فرقا. والعضاية تمسكها الأيدي وهي في قصور الملوك.

أمثال 31:

10: من يجد المرأة الفاضلة؟ ان قيمتها تفوق اللآلئ. قلب زوجها يثق بها فلا يحتاج الى غنيمة. تصنع له خيرا لا شرا كل أيام حياتها. تطلب صوفا وكتانا وتشتغل بيدين راضيتين. هي كسفن التاجر. تجلب طعامها من بعيد. وتقوم والليل مخيم وتعطي أكلاً لأهل بيتها ولجواريها أعمالهن. تتأمل حقلاً فتأخذه، بثمر يديها تغرس كرما. تشد وسطها بالقوة وتشدد ذراعيها. تشعر ان تجارتها جيدة. سراجها لا ينطفئ في الليل. تمد يديها الى المغزل وتمسك كفيها بالفلكة. تبسط كفيها للفقير وتمد يديها الى المسكين. لا تخشي على بيتها من الثلج لان كل أهل بيتها لابسون حللاً. تعمل لنفسها أغطية. لباسها الكتان والناعم والأرجوان. وزوجها معروف حين يجلس بين شيوخ البلد. تصنع قمصانا وتبيعها وتعرض

______________________________

(1) مفردها «وَبْر» وهو جنس دواب من صغار الثدييات حجمها حجم الأرنب.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 205)


زنانير على الكنعاني(1). العز والبهاء لباسها، وتضحك على الزمن الآتي. تفتح فمها بالحكمة. وعلي لسانها تعلم الرحمة. تراقب طرق أهل بيتها، ولا تأكل خبز الكسل. يقوم أولادها ويهنئونها. زوجها أيضا يمدحها. بنات كثيرات عملن فضلاً، أما أنت ففقت عليهن جميعا. الحسن غرور، والجمال زائل، أما المرأة المتقية للرب فهي التي تمدح. أعطوها من ثمر يديها، ولتمدحها إعمالها في المدن).

نماذج من الباطل في التوراة المحرفة

تحريف التوحيد

(فخلق اللّه‏ الإنسان على صورته على صورة اللّه‏ خلقه، ذكر وأنثي خلقهم(2)) (تكوين 27: 1).

فسمعا (أي آدم وحواء بعد ان أكلا من الشجرة) وقع خطي الرب الإله وهو يتمشي في الجنة عند نسيم النهار، فاختبأ الإنسان وامرأته من وجه الرب الإله فيما بين الأشجار الجنة فنادي الرب الإله الإنسان وقال له أين أنت؟ قال: إني سمعت وقع خطاك في الجنة فخفت لأني عريان فاختبأت(3) (تكوين 3: 8 ـ 10).

وصارعه (أي يعقوب) إنسان حتى طلوع الفجر ولما رأي انه لا يقدر عليه ضرب حق فخذه فانخلع حق فخذ يعقوب في مصارعته معه، وقال: اطلقني لأنه قد طلع الفجر، فقال: لا أطلقك ان لم تباركني.

______________________________

(1) تفيد هذه العبارة ان الكنعانيين في زمن داود وسليمان وزمن يشوع قبل ذلك كانوا أهل ذمة كما كان النصاري واليهود أهل ذمة في الإسلام (البدري)

(2) وفي التوراة السامرية: خلق اللّه‏ الانسان بقدرته، بصورة الملائكة خلقه ذكرا وانثي خلقهما.

(3) يصر الكثير من مفسري التوراة من علماء اليهود والنصاري على صرف اللفظ عن ظاهره. انظر .a.l.vol seris Tanach Artscrol The

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 206)


فقال له: ما اسمك. فقال: يعقوب، فقال: لا يدعي اسمك فيما بعد يعقوب بل إسرائيل.

لأنك جاهدت مع اللّه‏ والناس وقدرت، وسأل يعقوب وقال: اخبرني باسمك فقال: لماذا تسأل عن اسمي وباركه هناك. فدعا يعقوب اسم المكان فنيئيل. قائلاً: لأني نظرت اللّه‏ وجها لوجه ونجيت نفسي(1)) (تكوين 32: 26 ـ 31).

(قال موسى: ارني مجدك) قال: أمرُّ بكل حسني أمامك وانادي باسم الرب قدامك واصفح عمن اصفح وارحم من ارحم وأما وجهي فلا تستطيع ان تراه لأنه لا يراني الإنسان ويحيي. قال الرب: هو ذا مكان بجانبي قف على الصخرة فيكون إذا مرَّ مجدي إني أجعلك في حفرة الصخرة وأضللك بيدي حتى أمر ثم ارفع يدي فتري ظهري وأما وجهي فلا يري(2) (خروج 33: 18 ـ 23).

تحريف سيرة الأنبياء

نسبة شرب الخمر الى نوح عليه ‏السلام

(وابتدأ نوح يكون فلاحا وغرس كرما، وشرب من الخمر فسكر، وتعري داخل خبائه. فأبصر حام أبو كنعان عورة أبيه واخبر أخويه خارجا. فأخذ سام ويافث الرداء ووضعاه على اكتافهما ومشيا الى الوراء وسترا عورة أبيهما ووجهاهما الى الوراء. فلم يبصرا عورة

______________________________

(1) يصر مفسرو التوراة من علماء اليهود على صرف الالفاظ عن ظاهرها ويقولون ان المصارعة تمت مع ملاك اللّه‏، انظر (a)1.vol Bereishis Series Tanach Artscroll The وكذلك التوراة السامرية. وقد تعامل بعض علماء النصاري مع ظاهر النص ووضع عنوانا للمقطع كما في طبعة دار المشرق 1989 هو (مصارعة اللّه‏) وذكر في الهامش (المقصود في هذه الرواية الغامضة اليهوية ولا شك هو الصراع الجسدي أي صراع مع اللّه‏ يبدو فيه يعقوب الغالب أولاً لكنه حين عرف طبيعة خصمه السامية اغتصب بركته . . .).

(2) قارن مع قوله تعالي: «ولَمـَّا جَاءَ موسى لِمِيقَاتِنَا وكَلََّمَهُ رَبُّهُ قَالَ رَبِ أَرِني أَنْظُرْ إِلَيك قَالَ لَنْ تَرَانِي ولكِنِ انْظُرْ الى الجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَاني فَلَمَّا تَجَلَّي رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّا وخَرَّ موسى صَعِقا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَك تُبْتُ إِلَيك وأَنَا أَوَّلُ المُوءْمِنِينَ» الأعراف: 143.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 207)


أبيهما. فلما استيقظ نوح من خمره علم ما فعل به ابنه الصغير. فقال ملعون كنعان. عبد العبيد يكون لاخوته. وقال مبارك الرب إله سام. وليكن كنعان عبدا له. ليفتح اللّه‏ ليافث فيسكن في مساكن سام وليكن كنعان عبدا له) (تكوين 9).

نسبة شرب الخمر الى لوط وفعل القبيح بابنتيه.

(وصعد لوط من صوغر، وسكن في الجبل وابنتاه معه لأنه خاف ان يسكن صوغر. فسكن في المغارة هو وابنتاه. وقالت البكر للصغيرة أبونا قد شاخ، وليس في الأرض رجل ليدخل علينا كعادة كل الأرض. هلم نسقي أبانا خمرا ونضطجع معه فنحيي من أبينا نسلاً. فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة. ودخلت البكر واضطجعت مع أبيها. ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها. وحدث في الغد ان البكر قالت للصغيرة إني قد اضطجعت البارحة مع أبي نسقيه خمرا الليلة أيضا فادخلي اضطجعي معه. فنحيي من أبينا نسلاً. فسقتا أباهما خمرا في تلك الليلة أيضا وقامت الصغيرة واضطجعت معه. ولم يعلم باضطجاعها ولا بقيامها. فحبلت ابنتا لوط من أبيهما فولدت البكر ابنا ودعت اسمه موآب. وهو أبو الموآبيين الى اليوم والصغيرة أيضا ولدت ابنا ودعت اسمه بن عمي. وهو أبو بني عمون الى اليوم) (تكوين 19: 30 ـ 38).

نسبة صنع العجل الى هارون

(ولما رأي الشعب أن موسى أبطأ في النزول من الجبل اجتمع الشعب على هارون. وقالوا له قم اصنع لنا آلهة تسير أمامنا. لان هذا موسى الرجل الذي اصعدنا من ارض مصر لا نعلم ماذا أصابه. فقال لهم هارون: انزعوا أقراط الذهب التي في آذان نسائكم وبنيكم وبناتكم وأتوني بها. فنزع كل الشعب أقراط الذهب التي في آذانهم وأتوا بها الى هارون فاخذ ذلك من أيديهم وصوره بالأزميل وصنعه عجلاً مسبوكا. فقالوا هذه آلهتك يا إسرائيل التي اصعدتك من ارض مصر. فلما نظر هارون بني مذبحا أمامه. ونادي هارون وقال غدا عيد للرب. فبكروا في الغد ووضعوا محرقات وقدموا ذبائح سلامة. وجلس الشعب للأكل والشرب وقاموا للّعب.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 208)


فقال الرب لموسى: (هلم انزل، فقد فسد شعبك الذي اصعدته من ارض مصر، فسرعان ما حادوا عن الطريق الذي أمرتهم به، وصنعوا لأنفسهم عجلاً مسبوكا، فسجدوا له وذبحوا له وقالوا: هذه آلهتك، يا إسرائيل، التي اصعدتك من ارض مصر).

وقال الرب لموسى: (قد رأيت هذا الشعب، فإذا هو شعب فاسي الرقاب. والآن دعني، ليضطرم غضبي عليهم فافنيهم، وأما أنت فأجعلك اُمة.

فاسترضي موسى الرب إلهه وقال: (يا رب، لم يضطرم غضبك على شعبك الذي أخرجته من ارض مصر بقوة عظيمة ويد قديرة ؟ ولم يتكلم المصريون قائلين: انه أخرجهم من هنا بمكر ليقتلهم في الجبال ويفنيهم عن وجه الأرض ؟ ارجع عن اضطرام غضبك واعدل عن الإساءة الى شعبك. واذكر إبراهيم واسحاق وإسرائيل عبيدك الذين أقسمت لهم بنفسك وقلت لهم: إني اكثر نسلكم كنجوم السماء، وكل الأرض التي تكلمت عليها سأُعطيها لنسلكم فيرثونها للأبد). فعدل الرب عن الإساءة التي قال إنه ينزلها بشعبه.

ثم أدار موسى وجهه ونزل من الجبل ولوحا الشهادة في يده، لوحان مكتوبان على وجهيهما، من هنا ومن هناك كانا مكتوبين. واللوحان هما صنع اللّه‏، والكتابة هي كتابة اللّه‏ منقوشة في اللوحين.

وسمع يشوع صوت الشعب في هتافهم فقال لموسى: (صوت حرب في المخيم) فقال موسى:

(ليس هذا صوت هتاف النصر ولا صوت هتاف الهزيمة بل صوت أُنشودة أنا سامع).

فلما اقترب من المخيم، رأي العجل والرقص، فاضطرم غضب موسى فرمي باللوحين من يديه وحطمهما في اسفل الجبل ثم اخذ العجل الذي صنعوه، فأحرقه بالنار وسحقه حتى صار كالغبار، وذراه على وجه الماء وأسقي بني إسرائيل(1) وقال موسى لهارون: (ماذا صنع

______________________________

(1) لعلها جملة اعتراضية محرفة واصلها يشير الى قوله تعالي: «وَأُشْرِبُوا في قُلُوبِهِمُ العِجْلَ بِكُفْرِهِمْ قُلْ بِئْسَمَا يأْمُرُكُمْ بِهِ إِيمَانُكُمْ إِنْ كُنتُم مُّؤْمِنِينَ» البقرة: 93.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 209)


بك هذا الشعب حتى جلبت عليهم خطيئة عظيمة؟).

قال هارون: (لا يضطرم غضب سيدي، أنت عارف ان الشعب شرير، فقال لي: اصنع لنا آلهة تسير أمامنا، فإن موسى، ذلك الرجل الذي اصعدنا من ارض مصر، لا نعلم ماذا أصابه.

فقلت لهم: من له ذهب فلينزعه. فأتوني به فألقيته في النار فخرج هذا العجل.

ولما رأي موسى ان الشعب لا عنان له لأن هارون كان قد أرخي له العنان فعرضه للسخرية بين أعدائه، وقف موسى على باب المخيم وقال: (إلي من هو للرب). فاجتمع إليه جميع بني لاوي.

فقال لهم: (كذا قال الرب اله إسرائيل: ليتقلد كل واحد سيفه، واذهبوا وارجعوا من باب الى باب في المخيم، وليقتل الواحد أخاه والآخر صاحبه وقريبه) ففعل بنو لاوي كما أمر موسى، فسقط من الشعب في ذلك اليوم نحو ثلاثة آلاف رجل.

وقال موسى: (لقد وقفتم اليوم أنفسكم للرب، كل واحد لقاء ابنه وأخيه، ليعطيكم اليوم بركة).

ولما كان الغد قال موسى للشعب: (قد خطئتم خطيئة عظيمة، والآن اصعد الى الرب لعلي اُكَّفِر عن خطيئتكم).

ورجع موسى الى الرب وقال: (آه يا رب، قد خطئ هذا الشعب خطيئة عظيمة، وصنع لنفسه آلهة من ذهب. والآن ان غفرت خطيئته . . . وإلاّ فامحني من كتابك الذي كتبته).

فقال الرب لموسى: (الذي خطئ الى إياه أمحوه من كتابي. والآن اذهب وقُد الشعب الى حيث قلت لك. هو ذا ملاكي يسير أمامك، وفي يوم عقابي أعاقبه بخطيئة).

وضرب الرب الشعب لأنه صنع العجل، ذلك الذي صنعه هارون) (خروج 32: 1 ـ 33).

أقول لقد نزََّه القرآن هارون عن صناعة العجل وكشف عن صانعه الحقيقي وهو السامري وبين ان هارون كان قد نهاهم ولم يستجيبوا له حتى كادوا يقتلونه بسبب ذلك فتركهم.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 210)


قال تعالي: « وَمَا أَعْجَلَك عَن قَوْمِك يا موسى * قَالَ هُمْ أُولاءِ على أَثـَرِي وَعَجِلْتُ إِلَيك رَبِ لِتَرْضَي * قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَك مِن بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ السَّامِرِي * فَرَجَعَ موسى الى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفا قَالَ يا قَوْمِ أَلـَمْ يعِدْكُمْ رَبُّكُمْ وَعْدا حَسَنا أَفَطَالَ عَلَيكُمُ العَهْدُ أَمْ أَرَدتُّمْ أَن يحِلَّ عَلَيكُمْ غَضَبٌ مِن رَّبِكُمْ فَأَخْلَفْتُم مَّوْعِدِي * قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَكِنَّا حُمِلْنَا أَوْزَارا مِن زِينَةِ القَوْمِ فَقَذَفْنَاهَا فَكَذَلِك أَلْقَي السَّامِرِي * فَأَخْرَجَ لَهُمْ عِجْلاً جَسَدا لَّهُ خُوَارٌ فَقَالُوا هذَا إِلَهُكُمْ وَإِلهُ موسى فَنَسي * أَفَلاَ يرَوْنَ أَلاَّ يرْجِعُ إِلَيهِمْ قَوْلاً وَلاَ يمْلِك لَهُمْ ضَرّا وَلا نَفْعا * وَلَقَدْ قَالَ لَهُمْ هَارُونُ مِن قَبْلُ يا قَوْمِ إِنَّمَا فُتِنتُم بِهِ وَإِنَّ رَبَّكُمُ الرَّحْمَنُ فَاتَّبِعُوني وَأَطِيعُوا أَمْرِي * قَالُوا لَن نَّبْرَحَ عَلَيهِ عَاكِفِينَ حتى يرْجِعَ إِلَينَا موسى * قَالَ يا هَارُونُ مَا مَنَعَك إِذْ رَأَيتَهُمْ ضَلُّوا * أَلاَّ تَتَّبِعَنِ أَفَعَصَيتَ أَمْرِي * قَالَ يا ابنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيتي وَلاَ بِرَأْسِي إِني خَشِيتُ أَن تَقُولَ فَرَّقْتَ بَينَ بَني إِسْرَائِيلَ وَلَمْ تَرْقُبْ قَوْلي * قَالَ فَمَا خَطْبُك يا سَامِرِي * قَالَ بَصُرْتُ بِمَا لَمْ يبْصُرُوا بِهِ فَقَبَضْتُ قَبْضَةً مِنْ أَثَرِ الرَّسُولِ فَنَبَذْتُهَا وَكَذَلِك سَوَّلَتْ لي نَفْسِي * قَالَ فَاذْهَبْ فَإِنَّ لَك في الحَياةِ أَن تَقُولَ لاَ مِسَاسَ وَإِنَّ لَك مَوْعِدا لَّن تُخْلَفَهُ وَانظُرْ الى إِلَهِك الَّذِي ظَلْتَ عَلَيهِ عَاكِفا لَّنُحَرِّقَنَّهُ ثُمَّ لَنَنسِفَنَّهُ في الْيمِ نَسْفا * إِنَّمَا إِلَهَكُمُ اللّه‏ُ الَّذِي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيءٍ عِلْما * كَذَلِك نَقُصُّ عَلَيك مِنْ أَنبَاءِ مَا قَدْ سَبَقَ وَقَدْ آتَينَاكَ مِن لَّدُنَّا ذِكْرا »(1).

قال تعالي: « وَاتَّخَذَ قَوْمُ موسى مِن بَعْدِهِ مِنْ حُلِيهِمْ عِجْلاً جَسَدا لَّهُ خُوارٌ أَلَمْ يرَوْا أَنـَّهُ لا يكَلِّمُهُمْ وَلا يهدىهِمْ سَبِيلاً اتَّخَذُوهُ وَكَانُوا ظَالِمِينَ * وَلَمَّا سُقِطَ في أَيدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنـَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِن لَّمْ يرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الخَاسِرِينَ * وَلَمَّا رَجَعَ موسى الى قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفا قَالَ بِئْسَما خَلَفْتُمُوني مِن بَعْدِي أَعجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِكُمْ وَأَلْقَي الأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يجُرُُّهُ إِلَيهِ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ القَوْمَ اسْتَضْعَفُوني وَكَادُوا يقْتُلُونَني فَلا تُشْمِتْ بي الأَعْدَاءَ وَلاَ تَجْعَلْنِي مَعَ القَوْمِ الظَّالِمِينَ * قَالَ رَبِ اغْفِرْ لي وَلأَخِي وَأَدْخِلْنَا في رَحْمَتِك

______________________________

(1) طه: 83 ـ 99.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 211)


وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * إِنَّ الَّذِينَ اتَّخَذُوا العِجْلَ سَينَالُهُمْ غَضَبٌ مِن رَّبِهِمْ وَذِلَّةُ في الحَياةِ الدُُّنْيا وَكَذلِك نَجْزِي المُفْتَرِينَ * وَالَّذِينَ عَمِلُوا السَّيئَاتِ ثُمَّ تَابُوا مِن بَعْدِهَا وَآمَنُوا إِنَّ رَبَّك مِن بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ »(1).

قال تعالي: « وَإِذْ وَاعَدْنَا موسى أَرْبَعِينَ لَيلَةً ثُمَّ اتََّخَذْتُمُ العِجْلَ مِن بَعْدِهِ وَأَنتُمْ ظَالِمُونَ * ثُمَّ عَفَوْنَا عَنْكُم مِن بَعْدِ ذَلِك لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * وَإِذْ آتَينَا موسى الكِتَابَ وَالفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ * وَإِذْ قَالَ موسى لِقَوْمِهِ يا قَوْمِ إِنَّكُمْ ظَلَمْتُمْ أَنفُسَكُمْ بِاتِخَاذِكُمُ العِجْلَ فَتُوبُوا الى بَارِئِكُمْ فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ ذلِكُمْ خَيرٌ لَّكُمْ عِندَ بَارِئِكُمْ فَتَابَ عَلَيكُمْ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ »(2).

نسبة الزنا بالمحصنة الى داود

جاء في سفر صموئيل الثاني الفصل 11، 12:

وأما داود فأقام في أورشليم وكان في وقت المساء ان داود قام عن سريره وتمشي على سطح بيت الملك فرأي مِن على السطح امرأة تستحم. وكانت المرأة جميلة المنظر جدا.

فأرسل داود وسأل عن المرأة فقال واحد: إنها بتشابع بنت اليعام امرأة اوريا الحثي.

فأرسل داود رسلاً وأخذها، فدخلت إليه فاضطجع معها وهي مطهرة من طمثها ثم رجعت الى بيتها وحبلت المرأة.

فأرسلت وأخبرت داود وقالت إني حبلي.

فأرسل داود الى يوآب(3) يقول أرسل الى اوريا الحثي. فأرسل يوآب اوريا الى داود.

فأتي اوريا إليه فسأل داود عن سلامة يوآب وسلامة الشعب ونجاح الحرب وقال داود لاوريا: انزل الى بيتك واغسل رجليك.

فخرج اوريا من بيت الملك وخرجت وراءه حصة من عند الملك. ونام اوريا على باب

______________________________

(1) الأعراف: 148 ـ 153.

(2) البقرة: 51 ـ 54.

(3) قائد جيش داود في المعركة المحتدمة آنذاك مع بني عمون.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 212)


بيت الملك مع جميع عبيد سيده ولم ينزل الى بيته.

فأخبروا داود قائلين: لم ينزل اوريا الى بيته.

فقال داود لاوريا: أما جئت من السفر. فلماذا لم تنزل الى بيتك.

فقال اوريا لداود: ان التابوت وإسرائيل ويهوذا ساكنون في الخيام وسيدي يوآب وعبيد سيدي نازلون على وجه الصحراء وأنا آتي الى بيتي لآكل واشرب واضطجع مع امرأتي؟ وحياتك وحياة نفسك لا أفعل هذا الأمر.

فقال داود لاوريا: أقم هنا اليوم أيضا وغدا أطلقك. فأقام اوريا في أورشليم ذلك اليوم وغده. ودعاه داود فأكل أمامه وشرب وأسكره. وخرج عند المساء ليضطجع في مضجعه مع عبيد سيده والي بيته لم ينزل.

وفي الصباح كتب داود مكتوبا الى يوآب وأرسله بيد اوريا. وكتب في المكتوب يقول اجعلوا اوريا في وجه الحرب الشديدة وارجعوا من ورائه فيضرب ويموت.

وكان في محاصرة يوآب المدينة انه جعل اوريا في الموضع الذي علم ان رجال البأس فيه. فخرج رجال المدينة وحاربوا يوآب فسقط بعض الشعب من عبيد داود ومات اوريا الحثي أيضا.

فأرسل يوآب واخبر داود بجميع أمور الحرب.

فلما سمعت امرأة اوريا انه قد مات اوريا رجلها ندبت بعلها ولما مضت المناحة أرسل داود وضمها الى بيته وصارت له امرأة وولدت له ابنا.

وأما الأمر الذي فعله داود فقبح في عيني الرب.

فأرسل الرب ناتان (النبي) الى داود، فأتاه وقال له:

(كان رجلان في إحدي المدن أحدهما غني والآخر فقير وكان للغني غنم وبقر كثيرة جدا والفقير لم يكن له غير نعجة وحيدة صغيرة قد اشتراها ورباها وكبرت معه ومع بنيه، تأكل من لقمته وتشرب من كأسه وترقد في حضنه، وكانت عنده كابنته.

فنزل بالرجل الغني ضيف، فضن ان يأخذ من غنمه وبقره ليهيئ للمسافر النازل به.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 213)


فأخذ نعجة الرجل الفقير وهيأها للرجل النازل به).

فاشتد غضب داود على الرجل وقال لناتان: (حي الرب! ان الرجل الذي صنع هذا يستوجب الموت. يرد عوض النعجة أربعا جزاء انه فعل هذا الأمر ولم يشفق).

فقال ناتان لداود: (أنت هو الرجل هكذا قال الرب اله إسرائيل: إني مسحتك ملكا على إسرائيل، وأنقذتك من يد شاول، وأعطيتك بيت سيدك، ونساء سيدك أسلمتهن الى حضنك، وأعطيتك بيت إسرائيل ويهوذا وان كان ذلك قليلاً، فإني أزيدك كذا وكذا. فلماذا ازدريت الرب فارتكبت الشر في عينيه؟ قد ضربت اوريا الحثي بالسيف وأخذت امرأته امرأة لك، وإياه قتلت بسيف بني عمون. والآن فلا يفارق السيف بيتك للابد، لأنك ازدريتني وأخذت امرأة اوريا الحثي لتكون امرأة لك. هكذا قال الرب: إني مثير عليك الشر من بيتك، وسآخذ نساءك أمامك وأسلمهن الى قريبك، فيضاجع نساءك أمام هذا الشمس ، أنت فعلت ذلك سرا وأنا افعل هذا الأمر أمام كل إسرائيل وأمام الشمس).

فقال داود لناتان: (قد خطئت الى الرب). فقال ناتان لداود: (ان الرب أيضا قد نقل خطيئتك عنك، فلا تموت. ولكن، إذ انك بهذا الأمر أهنت الرب إهانة شديدة، فالابن الذي يولد لك يموت موتا)، وانصرف ناتان الى بيته.

وضرب الرب الولد الذي ولدته امرأة اوريا لداود حتى مرض. فتضرع داود الى اللّه‏ من اجل الولد، وصام داود ودخل بيته وبات مضطجعا على الأرض. فقام إليه شيوخ بيته ليقيموه عن الأرض فأبي ولم يأكل معهم طعاما. فلما كان اليوم السابع، مات الصبي فخاف حاشية داود أن يخبروه بموته، لأنهم قالوا في أنفسهم: (حين كان الصبي حيا، كنا نكلمه فلا يسمع لكلامنا، فكيف نقول له: مات الصبي فيصنع شرا).

ورأي داود حاشيته يتهامسون، ففطن داود ان الصبي قد مات. فقال داود لحاشيته: (هل مات الصبي). فقالوا: (قد مات).

فنهض داود عن الأرض واغتسل وتطيب وغير ثيابه، ودخل بيت الرب فسجد. ورجع الى بيته وطلب، فوضعوا له طعاما فأكل. فقال له حاشيته: (ما هذا الأمر الذي

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 214)


صنعت؟ فإنك، لما كان الصبي حيا، صمت وبكيت. فلما مات، قمت وأكلت طعاما).

فقال: (لما كان الصبي حيا، صمت وبكيت، لأني قلت في نفسي: من يعلم؟ قد يرحمني الرب ويحيا الصبي. وأما الآن وقد مات، فلماذا أصوم؟ أفأستطيع ان أرده بعد؟ أنا أصير إليه وهو لا يرجع إلي).

وعزي داود بتشابع امرأته ودخل عليها وضاجعها، فولدت ابنا فدعته سليمان. واحبه الرب، فأرسل على لسان ناتان النبي وسماه يديديا لأجل الرب.

أقول: لقد نزه القرآن الكريم كل أنبياء اللّه‏ عن السوء والفحشاء، وقد وصف نبيه داود بأنه (أواب) كما في قوله تعالي: «اصْبِرْ على مَا يقُولُونَ واذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُدَ ذَا الأَيدِ إِنََّهُ أَوََّابٌ»(1).

والأواب صيغة مبالغة من الأوب أي الاستقامة(2)، أي كان داود شديد الاستقامة، ومع ذلك افتروا عليه بما افتروا، فالآية تحث النبي محمدا صلي‏الله‏عليه‏و‏آله على الصبر على ما يقول سفهاء قريش فيه بحضوره وبعد موته وان يتأسَّ بالنبي داود.

وقد بين القرآن الكريم ان اصل قصة النعجة ليست كما يذكر كتبةُ التوراة مَثَلٌ ضربه له النبي (ناثان) لداود توضيحا لعظم خطيئته، بل هي قصة ترتبط بالقضاء كما في قوله تعالي « وَهَلْ أَتَاكَ نَبَأُ الخَصْمِ إِذْ تَسَوَّرُوا الِمحْرَابَ * إِذْ دَخَلُوا على دَاوُدَ فَفَزِعَ مِنْهُمْ قَالُوا لاَ تَخَفْ خَصْمَانِ بَغَي بَعْضُنَا على بَعْضٍ فَاحْكُم بَينَنَا بِالحَقِ وَلاَ تُشْطِطْ وَاهْدِنَا الى سَوَاءِ الصِرَاطِ * إِنَّ هذَا أَخي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةٌ وَلي نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ فَقَالَ أَكْفِلْنِيهَا وَعَزَّني في الخِطَابِ * قَالَ لَقَدْ ظَلَمَك بِسُؤَالِ نَعْجَتِك الى نِعَاجِهِ وَإِن كَثِيرا مِنَ الخُلَطَاءِ لَيبْغِي بَعْضُهُمْ على بَعْضٍ إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَقَلِيلٌ مَا هُمْ وَظَنَّ دَاوُدُ أَنـَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعا وَأَنَابَ * فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِك وَإِنَّ لَهُ عِندَنَا لَزُلْفَي وَحُسْنَ مَآبٍ * يا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً في الأَرْضِ فَاحْكُم بَينَ النَّاسِ بِالحَقِ وَلاَ تَتَّبِعِ الهَوَي فَيضِلَّك عَنْ سَبِيلِ اللّه‏ِ إِنَّ الَّذِينَ يضِلُُّونَ عَنْ

______________________________

(1) ص: 17.

(2) لسان العرب مادة (اوب).

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 215)


سَبِيلِ اللّه‏ِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يوْمَ الحِسَابِ »(1).

قال العلامة الطباطبائي رحمه‏الله في تفسيره: «والتدبر في آيات الكتاب المتعرضة لقصة دخول المتخاصمين على داود عليه‏السلام لا يعطي أزيد من كونه امتحانا منه تعالي له عليه‏السلام في ظرف التمثل ليربيه تربية إلهية ويعلمه رسم القضاء العدل فلا يجور في الحكم ولا يعدل عن العدل ويعلمه رسمه»(2).

أما قصة داود عليه‏السلام مع اوريا فقد بين الإمام الصادق عليه‏السلام حقيقتها بقوله عليه‏السلام : «ان المرأة في أيام داود كانت إذا مات بعلها أو قتل لا تتزوج بعده أبدا وأول من أباح اللّه‏ عز وجل له ان يتزوج بامرأة قتل بعلها داود فتزوج بامرأة اوريا لما قتل وانقضت عدتها»(3).

وقد ورد عن على عليه‏السلام انه قال (من حدث بحديث داود على ما يرويه القصاص جلدته مئة وستين) وفي رواية وهو حد الفرية على الأنبياء(4).

نسبة عبادة صنم عشتار الى سليمان

جاء في سفر الملوك الأول الفصل 11:

واحب الملك سليمان نساء غريبات كثيرات . . . من الاُمم الذين قال عنهم الرب لبني إسرائيل لا تدخلون إليهم ولا يدخلون إليكم لأنهم يميلون قلوبكم وراء آلهتهم.

فالتصق سليمان بهؤلاء بالمحبة، وكان له سبعمئة من النساء السيدات وثلاثمئة من السراري فأمالت نساؤه قلبه.

وكان في زمان شيخوخة سليمان أن نساءه أملن قلبه وراء آلهة اُخري ولم يكن قلبه كاملاً

______________________________

(1) ص: 21 ـ 26.

(2) الطباطبائي، تفسير الميزان 17: 201.

(3) المجلسي، بحار الانوار 14: 24، الحويزي، تفسير نور الثقلين 4: 446 نقلاً عن عيون أخبار الإمام الرضا عليه‏السلام .

(4) تفسير الآية بتفسير الخازن 4: 35، والفخر الرازي 25: 192، ونور الثقلين 3: 336 نقلاً عن كتاب عقائد الإسلام للعلامة العسكري ج1 ط3 ص240 وفي الكتاب دراسة جيدة لروايات قصة داود في المصادر الاسلامية وربطها بروايات قصة زواج النبي صلي‏الله‏عليه‏و‏آله بزينب زوجة زيد بن حارثة.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 216)


مع الرب إلهه كقلب داود، فذهب سليمان وراء عشتروت آلهة الصيدونيين وملكوم رجس العمونيين.

وعمل سليمان الشر في عين الرب ولم يتبع الرب تماما كداود أبيه.

حينئذ بني سليمان مرتفعة ـ معبدا ـ لكموش(1) رجس الموآبيين على الجبل الذي تجاه اُورشليم. ولمولك(2) رجس بني عمون وهكذا فعل لجميع نسائه الغريبات اللواتي كن يوقدن ويذبحن لآلهتهن.

فغضب الرب على سليمان لان قلبه مال عن الرب إله إسرائيل التي تراءي له مرتين وأوصاه في هذا الأمر ان لا يتبع آلهة اُخري فلم يحفظ ما أوصي به الرب.

فقال الرب لسليمان من اجل ان ذلك عندك ولم تحفظ عهدى وفرائضي التي اوصيتك بها فأنتزع الملك عنك واُسلمه الى عبدك، إلاّ أني لا افعل ذلك في أيامك نظرا لداود أبيك بل من يد ابنك انتزعه ولا انتزع الملك كله، ولكن أعطي ابنك سبطا واحدا نظرا لداود عبدي ونظرا لاُورشليم التي اخترتها.

وأثار الرب خصما على سليمان وهو هدد الادومي من نسل ملوك ادوم.

وأثار الرب خصما آخر على سليمان وهو رزون بن أليداع.. فصار خصما في إسرائيل

______________________________

(1) قال في قاموس الكتاب المقدس (كموش) اله الموآبيين، وادخل سليمان عبادته الى اُورشليم 1مل:7 وأبطلها يوشيا (2مل 13: 23) منجسا إياها. وكانت طريقة عبادته تشبه من كل الوجوه عبادة الإله مولك بتقديم الأولاد ذبائح له (2مل 3: 27، والظاهر من قض 11: 24، 1مل 5: 11 ان كموش كان يتصل بملكوم اله العمونيين صلة وثيقة.

(2) قال في قاموس الكتاب المقدس ما ملخصه (مولك) اسم كناني معناه ملك (لا 18: 21) مولوك (اع 7: 43) ويسمي ملكوم أي ملكهم (امل 11: 5، صف 1: 5) وهو إله العمونيين وكانوا يذبحون له ذبايح بشرية ولا سيما الأطفال، كان له رأس عجل عليه إكليل جالسا على عرش وكلها من النحاس ومجوفة وكانوا يشعلون في التجويف نارا حامية جدا حتى إذا احمر النحاس وضعوا عليها الذبيحة فاحترقت عاجلاً وفي أثناء ذلك كانوا يدقون الطبول لمنع سماع صراخها، ويظهر ان (مولك) كان ملك جهنم حسب رأي الكنعانيين الوثنيين.

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 217)


كل أيام سليمان فضلاً عن شرِّ هدد، وعادي إسرائيل وملك على آرام.

وان ياربعام بن نباط الافرائيمي من الصريدة، وكان في خدمة سليمان.. رفع يده أيضا على الملك.

وهذه قصة رفعه يده على الملك:

كان سليمان قد بني ملو وسد ثغرة مدينة داود أبيه. وكان ياربعام هذا رفيع الشأن، فلما رأي ان الفتي يقوم بعمله قياما حسنا، أقامه على كل أعمال السخرة في بيت يوسف. وفي تلك الأثناء، خرج ياربعام من أورشليم، فصادفه احيا الشيلوني النبي في الطريق، وكان مرتديا برداء جديد، وكان وحدهما في البرية فقبض احيا على الرداء الجديد الذي عليه فشقه اثنتي عشرة قطعة. وقال لياربعام: (خذ لك عشر قطع، لأنه هكذا قال الرب، اله إسرائيل: هاأنذا انتزع الملك من يد سليمان، وأعطيك عشرة أسباط، وله يكون سبط واحد نظرا لداود عبدي ونظرا لاُورشليم، المدينة التي اخترتها من جميع أسباط إسرائيل، لأنهم تركوني وسجدوا لعشتاروت، إلهة الصيدونين كموش، اله الموآبيين، ومولك، اله بني عمون. ولم يسيروا في طرقي عاملين بما هو قويم في عيني وبفرائضي وأحكامي مثل داود أبيه. ولا آخذ الملك كله من يده، بل اجعله رئيسا كل أيام حياته نظرا لداود عبدي الذي اخترته والذي حفظ وصاياي وفرائضي. لكني آخذ الملك من يد ابنه، وأعطيك منه عشرة أسباط. ولابنه أعطي سبطا واحدا، حتى يبقي سراج لداود عبدي كل الأيام أمامي في اورشليم، المدينة التي اخترتها لأجعل فيها اسمي. وأنت آخذك فتملك على كل ما تشتهي نفسك، وتكون ملكا على إسرائيل ثم ان أنت سمعت كل ما آمرك به وسرتَ في طريقي وعملت بما هو قويم في عيني، حافظا فرائضي ووصاياي مثل داود عبدي، أكون معك وابني لك بيتا ثابتا، كما بنيت لداود، وأعطيك إسرائيل، وأذل ذرية داود بسبب ذلك، ولكن لا كل الأيام.

والتمس سليمان قتل ياربعام، فقام وهرب الى مصر، الى شيشاق، ملك مصر، ومكث في

الفكر الاسلامي، العدد  21 (صفحه 218)


مصر الى وفاة سليمان (سفر الملوك الأول: 11).

أقول: لقد نزه اللّه‏ تعالي نبيه سليمان عما نسبه إليه كتبة التوراة بقوله: « وَوَهَبْنَا لِدَاوُدَ سُلَيمانَ نِعْمَ العَبْدُ إِنََّهُ أَوَّابٌ »(1)وقوله تعالي: « نعم العبد انه اواب »(2)، والمعني ان سليمان كأبيه شديد الاستقامة في طريق اللّه‏ تعالي.

أما قصة خروج من خرج على سليمان من الخوارج فالذي يبدو من ظاهر القرآن الكريم ان ذلك كان في أول ملك سليمان وكانوا امتدادا للخوارج زمن أبيه داود قال تعالي: « وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيمانَ وَأَلْقَينَا على كُرْسِيهِ جَسَدا ثُمَّ أَنَابَ * قَالَ رَبِ اغْفِرْ لي وَهَبْ لي مُلْكا لا ينبَغي لأَحَدٍ مِن بَعْدِي إِنَّك أَنتَ الوَهَّابُ * فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاءً حَيثُ أَصَابَ * وَالشَّياطِينَ كُلَّ بَنَّاءٍ وَغَوَّاصٍ * وَآخَرِينَ مُقَرِنِينَ في الأَصْفَادِ * هذَا عَطَاؤُنَا فَامْنُنْ أَوْ أَمْسِك بِغَيرِ حِسَابٍ »(3).

وقوله تعالي: « وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيمانَ وَأَلْقَينَا على كُرْسِيهِ جَسَدا ثُمَّ أَنَابَ »(4) تشير الى أحد هؤلاء الخوارج الذي استولي على ملك سليمان عليه‏السلام فترة ثمَّ حاربه سليمان وانتصر على خصمه وتاب خصمه على يده فعفا عنه.

______________________________

(1) ص: 30.

(2) ص: 44.

(3) ص: 34 ـ 39.

(4) ص: 34.

 

 

نهاية المقال

الزيارات : 905

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

two × 5 =