مدرسة العلامة العسكري الفكرية

ملاحظة نشر هذا البحث في جريدة  البقية العدد الاول سنة 2002 م في حياة العلامة العسكري رحمه الله وقد اطلع عليه .

بمناسبة الذكرى السنوية الرابعة للعلامة العسكري سنة 2010 .
تاليف : السيد سامي البدري
تحميل المقال بصيغة PDF

العلامة العسكري (رحمه الله)

العلامة العسكري (رحمه الله)

 بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين محمد واله الطاهرين

تمهيد :

قبل ان نبدأ بعرض معالم مدرسة العلامة العسكري (رحمه الله) الفكرية لا بد من عرض جملة أمور :

الأمر الأول: ان العالِم المتخصّص في الفكر الاسلامي والفقه الاسلامي هو الباحث المسلم الذي يعتمد المصادر  الاسلامية في الاستنباط والدراسة وهي الكتاب والسنة .

وقد استقرت المصادر الاسلامية منذ منتصف العهد العباسي الى صنفين :

الصنف الاول : صنف يعرف بالكتب الاربعة الكافي ومن لا يحضره الفقيه والتهذيب والاستبصار وقد غلبت تسمية الذين يعتمدونها ويجعلونها المرجع الاساس الى جنب القرآن في معرفة العقائد التفصيلية واستنباط الفقه بـ (الشيعة) .

الصنف الثاني : صنف يعرف بالكتب الستة (صحيح البخاري ، وصحيح مسلم ، وسنن ابي داود ، وسنن الترمذي ، وسنن النسائي ، وسنن ابن ماجة) وقد غلبت تسمية من يعتمدها ويجعلها المرجع الاساس الى جنب القرآن الكريم في معرفة العقائد التفصيلية واستنباط الفقه بـ (اهل السنة) .

وليس من شك ان هذه التسمية (اهل السنة والشيعة) غير دقيقة وغير كافية في التعريف بالفرق  بين المدرستين والاتجاهين ، لان التسنن كمفهوم يراد به التقيد بسنة النبي (ص) وعدم تجاوزها الى غيرها ، والتشيع لأهل البيت (ع) كمفهوم يراد به محبتهم وعدم معاداتهم كلاهما مما أمر به الله ورسوله ، وكل مسلم عليه ان يكون متبعا لسنة الرسول وان يكون محبا لأهل البيت غير مبغض لهم ، ومما لا شك فيه ان المتدينين من المسلمين اليوم بكل طوائفهم يحرصون على اتباع ما امر الله ورسوله من محبة اهل البيت والاخذ بسنن رسوله (ص) .

ان من عُرِف بالشيعة يحاولون ان يحققوا الاتباع للسنن من خلال ما ورد في الكتب الاربعة ونظائرها من كتب الحديث الشيعية التي يعتبرونها المصادر المعتبرة في السنة الصحيحة وذلك لقيام الدليل على عصمة اهل البيت (ع) وتدوين علي (ع) للسنة زمن النبي (ص) وتوارث الائمة من ذريته كتب علي (ع) بامر إلهي وكذلك قيام الدليل على وجوب الرجوع الى أهل البيت (ع) واتخاذهم أئمة إلهيين بعد النبي (ص) وعدم تجاوز روايتهم وقولهم وحكمهم الى غيرهم .

وان من عُرِف بأهل السنة يحاولون ان يحققوا ذلك من خلال الكتب الستة ونظائرها من كتب الحديث السنية التي يعتبرونها المصادر المعتبرة في السنة الصحيحة لإيمانهم بان مؤلفي هذه الكتب قد بذلوا جهدهم في تنقية الحديث ولتأثرهم بما كتبه مؤرخوا السلاطين وما رواه محدثوهم عن الشيعة حملة رواية اهل البيت (ع) من تشويه لهم ولتاريخهم .

الأمر الثاني : ان كثيرا من الخلافات الفكرية والتاريخية والتفسيرية والفقهية بين السنة والشيعة مرده الى  كتب الحديث وكتب التاريخ التي كتبت منذ القرن الثاني الهجري حتى القرن الخامس الهجري . وليس من شك ان أهم خطوة في المنهج العلمي في بحث هذه الخلافات هو دراسة الاحاديث والاخبار التي تستند اليها وتقييم رواتها ، وكثير من المسائل الخلافية يتبين الحق فيها بهذ النوع من الدراسة .

الامر الثالث : تبنى المؤرخون وكثير من المتكلمين في العهد العباسي ان التشيع أصله عبد الله بن سبأ يهودي من صنعاء أسلم على عهد عثمان ، وتبنوا ايضا فكرة ان الشيعة يقولون بتحريف  القرآن . وليس من شك ان كلا الامرين غير صحيح في حق الشيعة ، ان مؤسس الشيعة هو الله تعالى ورسوله ، وهم يؤمنون تبعا لقول الله تعالى )إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ( الحجر/9 نعم حرف تفسير القرآن .

ما المراد بمدرسة العلامة العسكري الفكرية :

نريد بالمدرسة الفكرية للعلامة العسكري الجهد العلمي الذي بذله لخدمة مدرسة اهل البيت (ع) ويتمثل بالكتب والبحوث والمشاريع العلمية التي قدمها في هذا السبيل وهي بحوث يمكننا تقسيمها الى ما يلي :

أولا : بحوث استهدفت اثبات حجية مصادرالسنة النبوية وكتب الفقه عند الشيعة ووثائقية روايات أهل البيت (ع) وكون كتبهم التي كانوا يحدثون منها كتبت بخط علي وبإملاء النبي (ص) مضافا الى عصمتهم وطهارتهم .

ثانيا : بحوث استهدفت دفع شبهات لاحقت التشيع تاريخيّا وحدَّت من انتشاره وأهمها ربط نشأة التشيع بعبد الله بن سبأ والقول بتحريف القرآن .

ثالثا : بحوث اسلامية متنوعة :

منها توضيح مصطلحات العقائد الاسلامية .

ومنها دراسة عوامل تحريف سنة النبي (ص) من بعده وكيف وقف الائمة من اهل البيت (ع) في مواجهتها وكيف حافظوا على سنة النبي (ص) الصحيحة في المجتمع  .

ومنها لفت نظر الباحثين بعمق الى كتابات الزنادقة التي شوهت تاريخ الاسلام وعقائده من قبيل كتابات الزنديق سيف بن عمر في تثبيت فكرة ان الاسلام انتشر بالسيف .

ومنها اثبات قضايا فقهية مهمة من قبيل بحثه في اثبات خمس الفوائد في عصر النبي (ص) وغيرها من المسائل .

ومنها بيان الحق في قضايا تاريخيّة مهمة ترتبط بسيرة النبي (ص) واهل بيته (ع) ، والصدر الاول من تاريخ الاسلام .

بحث العلامة العسكري ما يتصل بالمحور الاول في كتابه الجزء الثاني من معالم المدرستين الفصل الرابع من البحث الثاني ، والجزء الثالث من معالم المدرستين البحث الخامس بكل فصوله .

وبحث ما يتصل بالمحور الثاني في كتابه عبد الله بن سبأ بمجلداته الثلاثة ، وبعض فصول كتاب خمسون وماة صحابي مختلق بمجلداته الثلاثة .

وبحث ما يتصل بالمحور الثالث في بقية كتبه وهي كتاب القرآن وروايات المدرستين بمجلداته الثلاثة ، وكتاب عقائد الاسلام بمجلديه ، وكتاب احاديث ام المؤمنين عائشة بمجلديه ، وكتاب دور الائمة (ع) في احياء الدين بحلقاته الاربعة عشر ، وكتاب عقائد الاسلام من القرآن الكريم بمجلديه ، واحاديث ام المؤمينن عائشة بمجلديه . مضافا الى كتابي عبد الله بن سبأ وخمسون وصحابي مختلق .

خصائص بحوث العلامة العسكري :

1. اعتمد العلامة العسكري منهج نقد سند الرواية ومقارنتها بغيرها في كثير من ابحاثه وكان هذا هو السر وراء جدة الكثير من ابحاثه .

2. اتسمت بحوثه بالحيادية في العرض  وقد استقبلت من قبل علماء السنة ومثقفيهم وافادوا منها كثيرا .

3. كان الباعث المهم الذي يدفعه للبحث هو محاولته التعرف على سنة النبي (ص) الصحيحة للعمل بها وهي مطلب مهم  لكل مسلم ، وجاءت دراساته المذهبية بهذه الروح حين سلط الضوء على جهود الائمة (ع) من اهل البيت في حفظ السنة النبوية ونشرها .

4. وفي ضوء هذه الخصائص تكونت له رؤية خاصة رائدة في قضية الوحدة الاسلامية سيأتي الحديث عنها .

الجديد في بحوث العلامة العسكري :

قدمت بحوث العلامة العسكري للساحة العلمية الاسلامية كشوفات جديدة في حقل العقائد والحديث والتاريخ والفقه حين كشف عن زيف مصادر وروايات كانت موضع ثقة لدى الباحثين الى عصر قريب ولعل ابرز واخطر عمل علمي اسلامي على الاطلاق هو ما قام به (رحمه الله) من دراسة روايات سيف بن عمر التميمي التي نشرها باسم عبد الله بن سبأ وخمسون ومأة صحابي مختلق حيث كشفت عن اكثر من مأة وخمسين صحابي مختلق ورواة مختلقين وحوادث تاريخية مختلقة انتشرت في امهات المصادر التاريخية الاسلامية مضافا الى اثبات اسطورية عبد الله بن سبأ التي حاول خصوم الشيعة ومن تاثر بهم ان يجعلوه مؤسس التشيع .

وثاني عمل علمي كبير قام به (رحمه الله) هو الرد على فِرية إحسان الهي ظهير ومن حذا حذوه باتهام الشيعة بالقول بتحريف القرآن استنادا الى ما يفهم من بعض روايات وردت في كتاب الكافي وما اورده الشيخ النوري رحمه الله في كتابه فصل الخطاب واورد احسان الهي ظهير الف حديث شيعي تؤكد بزعمه اعتقاد الشيعة بتحريف القرآن وقد درس العلامة العسكري اسانيد كل هذه الاحاديث وبين القول الفصل فيها وهي دراسة لم يسبقه احد الى مثلها بهذا التفصيل وتلك الشمولية . وقد افرزت دراسته للقرآن هذه اراء جديدة قيمة في حقل علوم القرآن .

صدى بحوث العلامة العسكري :

وقد استقبلت بحوثه التي ترتبط بعد الله بن سبا وخمسون ومأة صحابي مختلق في الوسط العلمي الشيعي والسني على السواء .

قال استاذ الفقهاء آية الله العظمى السيد أبو القاسم الخوئي في موسوعته معجم رجال الحديث في ترجمة عبد الله بن سبأ : “ان اسطورة عبد الله بن سبأ وقصص مشاغباته الهائلة موضوعة مختلقة اختلقها سيف بن عمر الوضاع الكذاب ولا يسعنا المقام الاطالة في ذلك والتدليل عليه وقد اغنانا العلامة الجليل والباحث المحقق السيد مرتضى العسكري في ما قدم من دراسات عميقة دقيقة عن هذه القصص الخرافية وعن سيف وموضوعاته في مجلدين ضخمين طبعا باسم عبد الله بن سبأ وفي كتابه الاخر خمسون ومأة صحابي مختلق)” [1].

وقال المرحوم محمد جواد مغنية : (لا اغالي اذا قلت انه (أي كتاب عبد الله بن سبأ) هو الكتاب العربي الوحيد الذي بحث التاريخ على اساس العلم وتعمق فيه هذا التعمق وايضا لست مبالغا اذا قلت ان المؤلف قد ادى الى الدين والعلم وبخاصة الى مبدأ التشيع خدمة لا يعادلها أي عمل في هذا العصر الذي كثرت فيه التهجمات والافتراءات على الشيعة والتشيع بل قد ادى خدمة جلى للاسلام وجميع المسلمين لانه اقفل الباب في وجوه السماسرة والدساسين الذين يتشبثون بالطحلب لتمزيق وحدة المسلمين واضعاف قوتهم …)[2].

وكتب الاستاذ جعفر الخليلي يعرف بكتاب خمسون ومأة صحابي مختلق قال : ” صحيح ان عددا من المحققين القدماء قد التفت الى شخصية ابن سبأ الوهمية ووضع سيف بن عمر الاخبار على لسانها وان من المتاخرين الذين اشاروا الى وهمية وجود ابن سبأ كان عميد الادب العربي الدكتور طه حسين ولكن لم يتصد احد من المتقدمين ولا من المتاخرين[3] للتغلغل في سيرة هذا الرجل الوضاع اعني به سيف بن عمر الذي يخلق الاشخاص ويضع على السنتهم الاحاديث وينسب لهم الاشعار حسب ميوله واهوائه واهدافه التي ينشدها على الرغم ما اتصف به من الكذب والاختلاق والزندقة فكان السيد العسكري اول باحث تتبع اخبار ابن سبأ ووضع امام القراء كيفية اختلاق سيف بن عمر لها حتى حسبها الناس (الذين ليس لهم بالتحقيق والتدقيق صلة او بعض صلة) انها حقائق ناصعة لا تقبل التشكيك … هذا كتاب فتح لنا بابا جديدا في عالم التحقيق والتمحيص وهو اول نهج من نوعه في تقليب صفحات التاريخ وتمحيصها وغربلة الروايات بطريقة علمية بعيدة عن الاهواء والميول والعواطف الامر الذي يستدعي تسطير الاعجاب كل الاعجاب الى سماحة مؤلفه العالم الكبير السيد مرتضى العسكري …) [4].

وقال الدكتور حامد حفني داود المصري مقدما الطبعة المصرية للكتاب : ” لعل اعظم هذه الاخطاء التاريخية التي افلتت من زمام الباحثين وغم عليهم امرها فلم يفقهوها ويفطنوا اليها حين لفقوا عليهم قصة عبد الله بن سبأ فيما لفقوهن من قصص اشرت الى بعضها في مؤلفاتي وزعموا ان كل خرافة او اسطورة او اكذوبة جاءت من فجر التاريخ الاسلامي كانت من نسج خيال علماء الشيعة … وها هو البحاثة الجليل مرتضى العسكري يسجل لنا في كتابه عبد الله بن سبأ ان هذه الشخصية لم تخرج عن كونها شخصية خرافية … قيض الله للتاريخ جهابذة محققين لا يخشون في الله وفي الحق لومة لائم كان الاستاذ المؤلف في الطليعة منهم حين استطاع ان يحمل الباحثين على اعادة النظر فيما جاء به ابو جعفر الطبري في كتابه تاريخ الامم والملوك وان يحملهم على النقد التاريخي لكل ما جاء به في الكتاب وغيره من امهات كتب التاريخ بعد ان كان هؤلاء ينظرون الى الاحداث التاريخية نظرتهم الى المقدسات التي لا تقبل التغيير والتبديل “…   القاهرة 12اوكتوبر 1961) [5].

وقال المستشرق البريطاني جمس رابسون في كتابه الى العلامة العسكري يعلق على مؤلفيه عبد الله بن سبأ الجزء الاول ، وكتاب خمسون ومأة صحابي مختلق الجزء  الاول ايضا : قال : كتبت لكم في حينه اني كبير السن ولا اتمتع بصحة تامة ولهذا فاني بحاجة الى وقت طويل لدراسة الكتابين وقد اخذا مني وقتا اطول مما كنت احسب ، لكني قرأتهما مرتين برغبة شديدة واشعر الان انه يجب علي ان اكتب بشئ من التفصيل لاعبِّر عن اعجابي بالمنهج المتبع ودقة التحقيق المشهودين فيهما …كشف البحث ان سيفا غالبا ما نقل عن رجال رواة مجهولين ويبعث على التساؤل بان غير سيف من نقلة الاخبار لماذا لم ينقلوا من احد من اولئك المجهولين ويدل على ان سيفا قد اختلقهم وهذا الاتهام الجاد منطقي بمقارنة روايات  سيف بروايات غيره …. وما اراه ان دراسات بعض  المستشرقين بنت على اخبار سيف نظير القول بان عددا ضخما من الناس قتلوا في الحروب الاسلامية الاولى … هذه دراسة عميقة جدا مع قدرة فائقة على الملاحظة والنقد .

انا شاكر جدا لامتلاكي الفرصة لصرف الوقت الكثير على دراسة البراهين التي اعجبتني واقنعنتي تماما وانا متأكد من كل من يدرس هذين الكتابين بذهنية متفتحة سوف يقدر بطيب نفس قوة البراهين حق قدرها … 1/7/1974) [6].

اقول : وفي اواخر  التسعينات اثارت هذه البحوث ردود فعل واسعة في صحف المملكة العربية السعودية وذلك حين ظهر الدكتور عبد العزيز الهلابي وتبنى منهج العلامة العسكري في الدراسات  التاريخية وكتب عن عبد الله بن سبأ وتأثر به تلميذه النابه الاستاذ حسن فرحان المالكي وناقش الاطروحات الجامعية التي حاولت رد اعتبار روايات سيف بن عمر وبخاصة اطروحة سليمان العودة وغيره ولاول مرة ينفتح المثقفون والاكاديميون في المملكة العربية السعودية على ابحاث من هذا القبيل وقد جمع اغلبها وصدر تحت عنوان ” اراء واصداء حول عبد الله بن سبأ في الصحف السعودية” انتشارات كلية اصول الدين سنة 2000 ميلادية .

قال الدكتور سليمان العودة وقد كانت رسالته في الماجستير عن شخصية عبد الله بن سبأ وهو من القائلين بوجوده ومتحمس جداً لتثبيت ما رواه سيف بن عمر بشأنه . قال           « ان في هذا الرأي /أي القول بأسطورية عبد الله بن سبأ/ نسف لكتب بأكملها تعد من مفردات كتب التراث ويعتمد عليها في النقل والتوثيق من قرون متطاولة فكتاب منها ج السنة [7] مثلا لشيخ الإسلام ابن تيمية ينطلق من اعتبار عبد الله بن سبأ اصل الرافضة فهو أول من قال بالوصية والرجعة وغيرها من معتقدات ، وإنكار هذه الشخصية أو التشكيك فيها تشكيك في الكتاب كله ونسف من أصوله ، بل ربما تجاوز الأمر إلى التشكيك في أصول الرافضة وتاريخ نشأتهم » [8] .

ومراده من عبارته الأخيرة ان التشكيك بعبد الله بن سبأ معناه التشكيك بالقول المعروف لديهم ان اصل الرافضة ونشأتهم إنما كان على يد ابن سبأ ، هذا القول الذي تبناه ابن تيمية تـ 728 ومن قبله أبو علي الجبائي تـ 303 شيخ المعتزلة ومن بعد ابن تيمية من اخذ بقوله في اصل التشيع وهم كثير في عصرنا ومنهم الدكتور سليمان العودة المذكور آنفاً قال في رسالة الماجستير « ان عبد الله بن سبأ اصل التشيع » [9] .

وليس من شك ان نسف هذا القول عند هؤلاء وغيرهم سيؤدي بهم إلى الانفتاح على الأطروحة الصحيحة في نشأة التشيع والقول بالوصية ، وهي الأطروحة المبنية على روايات صحيحة سنداً عند أهل السنة أنفسهم كحديث الثقلين وحديث المنزلة وحديث الكساء وحديث الدار وغيرها .

وقال الدكتور حسن بن فهد الهويمل وهو في معرض تقييم نتائج كتابات الدكتور الهلابي والأستاذ حسن المالكي حول عبد الله بن سبأ حيث ذهب الأول إلى نفي وجوده ودوره في أحداث الثورة على عثمان وذهب الثاني الى نفي دوره في احداث الثورة على عثمان :         « ومع قراءتي لما كتبا ووقوفي على الجهد المبذول في التقصي إلا انني لا اطمئن لما ذهبا إليه ولا ارتاح له لان في نسف هذه الشخصية (أي شخصية عبد الله بن سبأ) نسف لأشياء كبيرة وتفريغ لكتب تراثية لكبار العلماء من أمثال شيخ الإسلام ابن تيمية وابن حجر والذهبي وغيرهما فابن سبا أو ابن السوداء يشكل مذهبا عقديا ويشكل مواقف أخرى لو تداعت لكنا أمام زلزلة تمس بنايات كثيرة » [10] .

اما كتابه القرآن وروايات المدرستين بمجلداته الثلاثة فلا يزال غير معروف بسبب بحوثه التفصيلية المتتخصصة وعدم طباعته في البلاد العربية ومن ثم عدم انتشاره في الاوساط الاسلامية العامة ومن المؤكد سوف يثير جدلا نافعا حين تنتشر بحوثه .

 

الهوامش


  1. معجم رجال الحديث 11/207 ترجمة عبد الله بن سبأ.
  2. عبد الله بن سبأ ج1/ المقدمة.
  3. اغفل الخليلي جهد العلامة الاميني في التنبيه على روايات سيف في كتابه القيم الغدير وهو قبل العلامة العسكري.
  4.   خمسون ومأة صحابي مختلق ج1/ المقدمة.
  5.  عبد الله بن سبأ ج1 / المقدمة [5].
  6. عبد الله بن سبا ج1/ المقدمة.
  7. انظر ج1/11 ،3-6 ، ج8/251 وفي هذا المورد الاخير قوله (قد علم اهل العلم ان اول ما ظهرت الشيعة الامامية المدعية للنص في اواخر ايام الخلفاء الراشدينن وافترى ذلك عبد الله بن سبأ) وانظر ايضا ج 9/479.
  8. صحيفة المسلمون التي تصدر في السعودية العدد (654) الجمعة 12 ربيع الاخر سنة 1416.
  9. عبدالله بن سبأ واثره في احداث الفتنة في صدر الاسلام ص 232.
  10. جريدة الرياض التي تصدر في السعودية.
  11. ربيع الاول سنة 1418.

 

العلامة العسكري يخطب في حسيية آل مباركة (العراق ـ بغداد الكرادة الشرقية) بعد غياب خمس وثلاثين سنة

العلامة العسكري يخطب في حسيية آل مباركة (العراق ـ بغداد الكرادة الشرقية) بعد غياب خمس وثلاثين سنة

العلامة العسكري في منزل تلميذه السيد سامي البدري في بغداد الكرادة الشرقية في سفرته الاولى الى العراق بعد سقوط النظام .

العلامة العسكري في منزل تلميذه السيد سامي البدري في بغداد الكرادة الشرقية في سفرته الاولى الى العراق بعد سقوط النظام .

تحميل الملف بصيغة PDF

 

الزيارات : 466

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*

three × 4 =